الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / إجراءات احترازية بريطانية استعداداً لـ"بريكست".. ما هي؟

إجراءات احترازية بريطانية استعداداً لـ"بريكست".. ما هي؟

قال وزير المالية البريطاني فيليب هاموند، إن حكومة بلاده تستعد لتخصيص "احتياطي مالي" لدعم الاقتصاد في حال حدوث اضطراب عند خروج البلاد رسميا من الاتحاد الأوروبي.

وقال هاموند خلال مقابلة مع قناة "بلومبرغ": "نحن في مرحلة غموض بسبب مفاوضات بريكست".

وأضاف: "سنبقي احتياطيا ماليا مناسبا للتدخل في حال احتجنا لدعم الطلب في الاقتصاد البريطاني".

ولم يعط هاموند تفاصيل عن حجم الاحتياطي الذي يخطط لوضعه، لكنه قال إنه قد يستخدم "لدعم الإنفاق أو خفض الضرائب أو لخدمة الدين بطريقة أسرع".

ووصلت المفاوضات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي حول بريكست إلى أزمة مجددا، مع تنامي الاعتراض الحكومي في لندن قبل قمة حاسمة في بروكسل الأسبوع المقبل.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن وزراء يهددون بالاستقالة احتجاجا على التنازلات التي تنوي رئيسة الوزراء تيريزا ماي تقديمها للتكتل.

لكن هاموند شدد على أن المفاوضات تحرز تقدما، وقال للصحافيين: "لقد كان هناك بالتأكيد تغيير في الأيام العشرة الأخيرة".

وأضاف: "هناك التزام واضح بمحاولة إيجاد سبيل للتقدم".

ومن المقرر أن تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 29 آذار / مارس العام المقبل.

عن editor

شاهد أيضاً

إمبراطور "التسويق" يواجه "ابتزازه" بسيف "WP" (بورتريه)

واحد من أبرز رواد الأعمال والتسويق عبر شبكة الإنترنت الذين شهدهم التاريخ حتى اللحظة، ففي نحو 24 عاما تمكن من أن يصبح الرجل الأغنى في الكون في قائمة "فوربس". صاحب أكبر متاجر التجزئة على الإنترنت في العالم من ناحية المبيعات والقيمة السوقية. كان مهووسا بالعلوم منذ بداية طفولته حتى أنه أنشأ مختبرا صغيرا في "كراج " المنزل لتنفيذ أفكاره في الابتكار...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *