الرئيسية / الاخبار / الحزب الحاكم بتركيا: لا يمكن التسامح مع اختفاء خاشقجي

الحزب الحاكم بتركيا: لا يمكن التسامح مع اختفاء خاشقجي

قال المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي، عمر تشيليك، إن اختفاء الصحفي جمال خاشقجي قضية "خطيرة خطيرة"، ولا يمكن على الإطلاق "التسامح أو التستر عليها".

وأوضح تشيليك، خلال مؤتمر صحفي في مدينة أضنة جنوب البلاد، "أن التحقيق يمضي بقوة في القضية الخطيرة، وهذا الشخص دخل إلى مكان ولم يخرج منه؛ لذا ينبغي الكشف عن ذلك بعيدا عن أي إشاعات".

 

وأشار إلى أن التحقيقات يقوم بها الجانب التركي بشكل مستقل، بالإضافة إلى تعاون الرياض في المسألة.

وأضاف أنه "بلا شك، ستكون هناك عواقب وخيمة تقع على عاتق المتورطين في هذه القضية". 

من جانب آخر، لفت تشيليك إلى أنه "لم يقدم أي مسؤول تركي، وفي طليعتهم رئيس البلاد، تنازلا إزاء الإملاءات والتهديدات والعبارات التي تجاوزت الحدود" فيما يتعلق بقضية القس الأمريكي أندرو برانسون.

وانتقد موقف المعارضة بخصوص مسألة القس، قائلا: "للأسف حينما تحصل حوادث كهذه، فإن شرائح معينة من المعارضة تقف إلى جانب الجهات الخارجية بدلا من الدفاع عن تركيا".

وأمس، أطلق القضاء التركي سراح القس الأمريكي، أندرو برانسون، إثر محاكمته بتهم التجسس، وارتكاب جرائم باسم منظمات إرهابية، بعد الحكم عليه بالسجن 3 أعوام، وإطلاق سراحه باعتبار أن المدة التي قضاها توازي فترة التوقيف.

 

عن admin

شاهد أيضاً

حملة سعودية للرد على منتقدي تطبيق "أبشر"

نشر موقع "بزنس إنسايدر" الأمريكي تقريرا، تحدث فيه عن انطلاق حملة سعودية تدافع عن تطبيق حكومي يتميز بخصائص تسمح للرجل في البلاد أن يملي ويتتبع أين تسافر النساء.   ورد العديد من مؤيدي التطبيق على الانتقادات الموجهة من السياسيين وجماعات حقوق الإنسان التي أدانت "أبشر".   وكان موقع "بزنس إنسايدر" أفاد بأن التطبيق استخدم من قبل الرجال للحصول على تنبيهات الرسائل القصيرة عند عبور النساء للحدود، فضلا عن إمكانية حجب إذن لهن بالسفر...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *