الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / تداولات خارجة عن السيطرة تطيح بالبورصات العربية والخليجية

تداولات خارجة عن السيطرة تطيح بالبورصات العربية والخليجية

سجل الأداء العام للبورصات العربية تداولات سلبية على مستوى الإغلاقات السعرية للمؤشرات الرئيسية وتداولات عشوائية على مستوى قيم وأحجام التداولات المسجلة لترتفع نطاقات التذبذب بشكل لافت بين جلسة وأخرى، فيما سجلت القطاعات الرئيسية المزيد من التقلبات ومالت إلى الهبوط الجماعي لعدة جلسات متتالية ومتقطعة خلال الاسبوع الماضي.

وقال رئيس مجموعة "صحاري" للخدمات المالية، أحمد السامرائي، إن الأداء اليومي للبورصات تأثر بما سجلته أسواق المال العالمية من تقلبات حادة تبعا لحالة عدم الوضوح التي يشهدها الاقتصاد العالمي بمؤشراته الرئيسية سواء كانت ذات علاقة بالارتفاع المستمر على أسعار الفائدة وكذلك النفط وما إلى هنالك من الاتجاه نحو مزيد من التشدد النقدي والتي كان لها دور في رفع مستوى التقلبات التي تشهدها أسواق المال العالمية، كل ذلك دفع باتجاه تداولات سلبية ومعنويات أقل شهية لتحمل مخاطر أقل ما تكون عالمية المصدر والتأثير.

وسجلت التداولات المضاربية المزيد من الحراك فيما جاءت وتيرة جني الأرباح أكثر عمقا بالمقارنة بمستوياتها خلال الجلسات الماضية الامر الذي يدفعنا إلى القول بأن قرارات التداول المنفذة جاءت بمزيد من العشوائية والتشتت بدلاً من أن تتعامل مع المعطيات بشكل مغاير للحفاظ على المكتسبات وحماية المستويات السعرية والسيولة من التدهور دون حدود واضحة لبداية التدهور ونهايته، هذا وسجلت غالبية القطاعات تراجعات ملموسة طالت القطاع العقاري والاتصالات والبنوك والتأمين والنقل الأمر الذي يعكس ضعف حواجز المقاومة لدى بورصات المنطقة.

خسائر حادة في مصر

تكبدت البورصة المصرية خسائر أسبوعية عنيفة مع استمرار موجة البيع وسيطرة العشوائية على قرارات المستثمرين والمتعاملين.

وخسرت الأسهم نحو 38.5 مليار جنيه خلال تعاملات الأسبوع الجاري بعدما هوى رأس المال السوقي للشركات المدرجة إلى نحو 744.1 مليار جنيه في إغلاق تعاملات يوم الخميس.

وهوى مؤشرها الرئيسي "إيجي إكس 30" بنسبة 5.82% فاقداً نحو 821 نقطة إلى مستوى 13283 نقطة.

دبي تواصل التراجع

تراجعت سوق دبي في الأسبوع الماضي بضغط من الأسهم والقطاعات القيادية يتقدمهم الاستثمار وذلك سط تراجع في أحجام وقيم التعاملات، حيث تراجع مؤشر السوق العام بواقع 36.39 نقطة أو ما نسبته 1.30% ليقفل عند مستوى 2755.32 نقطة.

وقام المستثمرون بتناقل ملكية 725.55 مليون سهم بقيمة 741.9 مليون درهم. وعلى الصعيد القطاعي، تراجع قطاع الاستثمار بنسبة 5.4%، وتراجع قطاع العقارات بنسبة 2.68%، وتراجع قطاع الاتصالات بنسبة 1.21%

تباين قطاعي في أبوظبي

تراجعت سوق أبوظبي خلال تعاملات الأسبوع الماضي وسط تباين في أداء الأسهم والقطاعات الرئيسية وفي ظل تعاملات ضعيفة، حيث تراجع مؤشر السوق العام بنسبة 0.40% ليقفل عند مستوى 4967.77 نقطة.

وقام المستثمرون بتناقل ملكية 138.5 مليون سهم بقيمة 531.2 مليون درهم. وعلى الصعيد القطاعي، تراجع قطاع السلع الاستهلاكية بنسبة 3.7%، ونراجع قطاع الاتصالات بنسبة 0.90% والعقارات بنسبة 0.80%، فيما تراجع البنوك بنسبة 0.5%.

خسائر عنيفة في السعودية

هبط مؤشر سوق الأسهم السعودية خلال تعاملات الأسبوع الماضي بأعلى وتيرة أسبوعية منذ ما يزيد عن العامين متأثرا بالأسواق العالمية، حيث تراجع المؤشر العام للسوق بواقع 4.66 نقاط أو ما نسبته 5.84% ليقفل عند مستوى 7530.80 نقطة.

وقام المستثمرون بتناقل ملكية 641.6 مليون سهم بقيمة 14.9 مليار ريال نفذت من خلال 495.3 ألف صفقة.

وعلى الصعيد القطاعي، تراجعت قطاعات السوق بشكل جماعي تصدرها المواد الأساسية بنسبة 7.93%، تلاه قطاع الإعلام بنسبة 6.85%، كما وهبط قطاعي البنوك والاتصالات الرئيسيين بنسبة 5.26% و5.15%، على التوالي.

تراجع جماعي في الكويت

تراجعت مؤشرات السوق الكويتية بشكل جماعي في تعاملات الأسبوع الماضي في ظل ترقب حيطة وحذر المتعاملين وترقبهم لنتائج الربع الثالث من العام الجاري، حيث تراجع مؤشر السوق العام بواقع 45.5 نقطة أو ما نسبته 0.89% ليقفل عند مستوى 5065.81 نقطة، وتراجع مؤشر السوق الأول بنسبة 1.09% وبواقع 58 نقطة مقفلا عند مستوى 5257.16 نقطة، وتراجع مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.49% وبواقع 23.1 نقطة ليقفل عند مستوى 4718.42 نقطة.

البحرين تواصل الهبوط

واصلت السوق البحرينية هبوطها خلال تعاملات الأسبوع الماضي بضغط من القطاعات الرئيسية وسط هبوط في التعاملات، حيث تراجع مؤشر السوق العام بواقع 8.91 نقطة أو ما نسبته 0.67% ليقفل عند مستوى 1316.03 نقطة.

وقام المستثمرون بتناقل ملكية 22.6 مليون سهم بقيمة 5.8 ملايين دينار نفذت من خلال 209 صفقات. وعلى الصعيد القطاعي، تراجع قطاع البنوك بنسبة 0.97% تلاه قطاع الخدمات بنسبة 0.90% تلاه قطاع الاستثمار بنسبة 0.41%، فيما أقفلت القطاعات الثلاث المتبقية دون أي تغير.

ضغوط صعبة في عمان

تراجعت السوق العمانية في تعاملات الأسبوع الماضي بضغط من كافة قطاعات السوق وسط هبوط في التعاملات، حيث تراجع مؤشر السوق العام بواقع 36.02 نقطة أو ما نسبته 0.80% ليقفل عند مستوى 4525.78 نقطة.

وتراجعت أحجام وقيم التعاملات بنسبة 37.3% و45.2% على التوالي، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 33.6 مليون سهم بقيمة 5.4 ملايين ريال نفذت من خلال 2514 صفقة. وعلى الصعيد القطاعي، تراجع قطاع المال بنسبة 1.38% تلاه قطاع الصناعة بنسبة 1.10% تلاه قطاع الخدمات بنسبة 0.89%.

شاشات حمراء في الأردن

تراجعت قطاعات السوق الأردنية بشكل جماعي خلال تعاملات الأسبوع الماضي لتجبر المؤشر العام للسوق على التراجع لمستوى 1965.90 نقطة وبنسبة قدرها 0.74%.

وارتفعت أحجام وقيم التعاملات بشكل ملفت خلال الأسبوع الماضي بالمقارنة مع معدلاتها الأسبوعية في الفترة الاخيرة، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 32.1 مليون سهم بقيمة 43.5 مليون دينار نفذت من خلال 12807 صفقات.

وارتفعت أسعار أسهم 48 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 67 شركة واستقرار لأسعار أسهم 25 شركة. وعلى الصعيد القطاعي، تراجع قطاع الصناعة بنسبة 0.90% تلاه قطاع الخدمات بنسبة 0.74% تلاه قطاع المال بنسبة 0.62%.

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

ديمستورا يهدد دمشق بالتخلي عن جهوده بتشكيل لجنة الدستور

هدد مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، الاثنين، بالتخلي عن جهوده بتشكيل لجنة صياغة الدستور في سوريا، إثر إعاقة النظام السوري لتشكيلها.   وقال ديمستورا إنه قد يتعيّن على المنظّمة الدولية التخلّي عن جهودها الرامية لتشكيل لجنة تعمل على صياغة دستور جديد لسوريا إذا لم يتم التوصّل إلى اتفاق بهذا الشأن قبل نهاية كانون الأول/ ديسمبر المقبل. وتأتي تهديدات دي ميستورا مع اقتراب موعد تخليه عن منصبه في نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *