الرئيسية / الاخبار / هازارد يتحدث عن إمكانية انتقاله إلى ريال مدريد.. ماذا قال؟

هازارد يتحدث عن إمكانية انتقاله إلى ريال مدريد.. ماذا قال؟

تحدث المهاجم البلجيكي لفريق تشيلسي الإنجليزي إيدين هازارد عن إمكانية انتقاله إلى ريال مدريد الإسباني في فترة الانتقالات الشتوية الخاصة باللاعبين في كانون الثاني/يناير المقبل.

واستبعد هازارد في حديثه مع شبكة "سكاي سبورتس"، إمكانية الانتقال إلى الفريق الملكي، رغم وجود شكوك أثيرت في الأيام الأخيرة حول استمراره مع ناديه الإنجليزي.

وبسؤاله عن شرط انتقاله إلى إسبانيا تمهيدا لإحراز جائزة الكرة الذهبية التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" لأفضل لاعب في العالم، قال هازارد مبتسما: "ربما لأجل ذلك، أود الذهاب (إلى إسبانيا)".

وردا على سؤال حول توقع قيامه بالخطوة في كانون الثاني/يناير المقبل، قال هازارد: "لا". واضطلع هازارد بدور فاعل مع فريقه تشيلسي صاحب السجل النظيف من الخسارة في ثماني مباريات في الدوري الإنجليزي تحت قيادة المدرب الإيطالي الجديد ماوريتسيو ساري، وسجل ثمانية أهداف في كل المباريات التي خاضها مع فريقه في كافة المسابقات.

وتألق هازارد في صفوف منتخب بلجيكا في مونديال روسيا وساهم في قيادته إلى المركز الثالث، وقال: "إن الوقت قد حان ربما" لمواجهة تحد جديد، مع إعطاء الأفضلية لريال مدريد كوجهة محتملة له.

وهو قال بعد فوز فريقه تشيلسي على مضيفه ساوثمبتون 3-صفر الأحد الماضي: "ريال مدريد هو أفضل فريق في العالم. لا أريد أن أكذب اليوم. أحلم بالانضمام إليه منذ كنت طفلا".

وأضاف: "سوف نرى. لا أريد التكلم حول ذلك كل يوم. لا أملك الوقت حاليا، لكنني سأتحدث عن مستقبلي قريبا". وردا على سؤال وجه لهازارد في المؤتمر الصحفي الخميس والذي ينتهي عقده مع تشيلسي في حزيران/يونيو 2020، ما إذا كان اللاعب الأفضل في العالم حاليا، أجاب بنبرة لا لبس فيها "نعم".

وقال: "يساعدني الفريق كثيرا أيضا. وأستطيع تطوير مستواي بكل تأكيد. يمكننا دائما تحسين الأمور في كرة القدم. يمكننا تسجيل المزيد من الأهداف، وإعطاء المزيد من التمريرات الحاسمة".

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

حملة سعودية للرد على منتقدي تطبيق "أبشر"

نشر موقع "بزنس إنسايدر" الأمريكي تقريرا، تحدث فيه عن انطلاق حملة سعودية تدافع عن تطبيق حكومي يتميز بخصائص تسمح للرجل في البلاد أن يملي ويتتبع أين تسافر النساء.   ورد العديد من مؤيدي التطبيق على الانتقادات الموجهة من السياسيين وجماعات حقوق الإنسان التي أدانت "أبشر".   وكان موقع "بزنس إنسايدر" أفاد بأن التطبيق استخدم من قبل الرجال للحصول على تنبيهات الرسائل القصيرة عند عبور النساء للحدود، فضلا عن إمكانية حجب إذن لهن بالسفر...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *