الرئيسية / الاخبار / مؤتمر دولي باسطنبول لبحث القضية الفلسطينية (شاهد)

مؤتمر دولي باسطنبول لبحث القضية الفلسطينية (شاهد)

انطلقت فعاليات المؤتمر الدولي "أمة رائدة للقدس عائدة" الجمعة، في مدينة اسطنبول بمشاركة أكثر من 700 شخصية عربية وإسلامية، لبحث مستجدات القضية الفلسطينية.


وينظم المؤتمر "الائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين"، في دورته العاشرة، بالتعاون مع مركز علاقات تركيا والعالم الإسلامي.


ويهدف المؤتمر الذي يستمر حتى السبت، إلى إعادة القضية الفلسطينية إلى الضوء، في ظل مخاوف من "صفقة القرن" وتراجع الثورات بالعالم العربي، ومحاولة إلغاء حق عودة اللاجئين الفلسطينيين، بحسب المنظمين.


و"صفقة القرن" هو اسم إعلامي لخطة سلام تعمل عليها الولايات المتحدة الأمريكية، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل، بما فيها القدس واللاجئون.

 


ومن المقرر أن يركز المؤتمر على أهمية مساندة مسيرات العودة في قطاع غزة، ويبحث سبل وآليات فك الحصار الإسرائيلي المستمر لغزة منذ 12 عاما.


ومنذ نهاية آذار/مارس الماضي، قتل الجيش الإسرائيلي عشرات الفلسطينيين وأصاب الآلاف، في محاولة لقمع مسيرات شعبية في قطاع غزة تطالب بحق عودة اللاجئين، ورفع الحصار عن أكثر من مليوني نسمة في غزة.


ويشارك في المؤتمر نخبة من قادة ورؤساء الحركات والهيئات والمؤسسات المختصة بالقضية الفلسطينية.


ومن أبرز الشخصيات التي أُعلن عن مشاركتها: وكيل رئيس حزب العدالة والتنمية التركي، نعمان قورتلموش، ورئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إسماعيل هنية، إلى جانب الداعية الكويتي، طارق السويدان، والمفكر الفلسطيني، منير شفيق، والمفكر السنغالي، محمد سعيد باه.

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

تصريح مفاجئ لترامب عن أسامة بن لادن يثير غضبا واسعا

علق الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على تصفية أسامة بن لادن، مهاجما تعامل الإدارة الأمريكية في حينها مع زعيم القاعدة.   واعتبر ترامب في تصريحه المفاجئ، أنه كان يجب أن يُقبض على ابن لادن "قبل ذلك بكثير"، مهاجما الرؤساء أسلافه، وباكستان. جاء ذلك وفق تغريدة على حساب ترامب الرسمي في "تويتر"، حيث كتب: "بالتأكيد كان علينا القبض على ابن لادن قبل ذلك بكثير....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *