الرئيسية / الاخبار / حكم أولي بإعدام 17 شخصا في قضية تفجير كنائس في مصر

حكم أولي بإعدام 17 شخصا في قضية تفجير كنائس في مصر

أصدرت محكمة عسكرية، في مصر، حكما أوليا، بإعدام 17 شخصا أدينوا باستهداف دور عبادة مسيحية، قبل عام.

 

وأفادت وكالة الأنباء المصرية الرسمية، الخميس، أن "المحكمة العسكرية بالإسكندرية أصدرت حكما بإعدام 17 متهما والسجن المؤبد (25 عاما) لـ 19 متهما والسجن 15 سنة لـ 9 متهمين".

 

وأضافت: "كما أصدرت حكما السجن المشدد 10 سنوات لمتهم، وانقضاء الدعوى بالوفاة لمتهمين اثنين".

 

وأوضحت أن هؤلاء المتهمين أدينوا في اتهامات عدة بينها استهداف عدة كنائس العام الماضي أسفرت عن "قتل 82 فردا والشروع في قتل 166 آخرين وتخريب الممتلكات العامة".

 

اقرأ أيضا: "الغارديان" تطالب مصر بإلغاء أحكام الإعدام.. وهذا ما تتوقعه
 

وفي السياق ذاته، أوضح مصدر قانوني مطلع على القضية رفض ذكر اسمه، أن عدد المتهمين في القضية 48، وصدرت ضدهم الأحكام السابقة الأولية بين إعدام وسجن.

ولم تعتد المحاكم العسكرية أن تصدر بيانا بشأن قراراتها، ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري بشأن حديث المصدر القانوني.

وفى 21 أيار/ مايو 2017، أحال النائب العام المصري المستشار نبيل صادق، 48 شخصا للقضاء العسكري لاتهامهم بالضلوع في تفجير 3 كنائس في القاهرة وطنطا والإسكندرية في كانون الأول/ ديسمبر 2016، ونيسان/ أبريل 2017، وأسفرت عن مقتل العشرات.

وهذه الأحكام، حسب القانون، قابلة للطعن عليها خلال 60 يوما أمام محكمة الطعون العليا العسكرية، بعد التصديق عليها بالنسبة للمتهمين الحضوري.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

قائد وحدة إسرائيلية سرية يستقيل من منصبه.. لهذا السبب

قالت صحيفة إسرائيلية، إن قائد دائرة هيئة الأركان الخاصة في جيش الاحتلال، قدم استقالته.   وذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" أن قائد الوحدة الإسرائيلية، الذي لم يكشف عن اسمه قرر إنهاء خدمته العسكرية، مشيرة إلى أنه أول قائد لفرقة "سييرت متكال" يقدم استقالته منذ 23 عاما.   وقالت الصحيفة، إن القائد العسكري قرر استقالته لفشل عملية أشرف عليها لتسلل قوات إسرائيلية خاصة، أدت لمقتل ضابط برتبة مقدم وأصيب نائبه، بعملية أطلقت عليها كتائب القسام "حد السيف". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *