الرئيسية / الاخبار / عبدالخالق عبدالله يرجّح رضوخ الرياض لضغوط أمريكا بشأن النفط

عبدالخالق عبدالله يرجّح رضوخ الرياض لضغوط أمريكا بشأن النفط

رجح الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله، الذي يوصف بأنه مستشار سابق لولي عهد أبو ظبي، استجابة السعودية للضغوط الأمريكية برفع إنتاج النفط.

 

وجاء كلام عبد الخالق عبد الله بشكل غير مباشر، في تغريدة له، رجح فيها أن الإنتاج السعودي من النفط مرشح أن يرتفع من نحو 10 مليون برميل يوميا حاليا إلى 11.5 مليون برميل "قريبا".

 

وأتى الأكاديمي الإماراتي بمعلومته هذه من خلال مقارنة عقدها بين الإنتاج السعودي والإيراني للنفط، قائلا إن "الإنتاج الإيراني من النفط أخذ يتراجع تدريجيا من 2.5 مليون برميل إلى مليون برميل يوميا فقط، خلال الشهور المقبلة".

 

ورغم ما تناوله، أنهى تغريدته بالقول: "لكم أن تفكروا في الفرق بين القوي والضعيف؟".

 

 

 

وسبق أن فاجأت السعودية شركاءها في منظمة "أوبك" لتكشف عن استعدادها لزيادة إنتاجها من النفط بنحو مليوني برميل يوميا، وسط حديث عن ضغوط من ترامب في اتصال هاتفي مع العاهل السعودي لرفع إنتاج المملكة من النفط.

 

 

لكن هذه الزيادة التي توافق هوى ترامب تخالف الاتفاق الذي أجمعت عليه دول "أوبك" خلال اجتماع لها في فيينا.

 

وانتقدت إيران عزم السعودية زيادة إنتاج النفط والضغط الذي تمارسه الولايات المتحدة على الرياض للقيام بذلك، قائلة إن هذا يمثل انتهاكا لقرار "أوبك" الأسبوع الماضي، ويقلل من شأن المنظمة.

وتأتي ضغوط الولايات المتحدة للسعودية على زيادة الإنتاج في الوقت الذي تدعو فيه أمريكا دولا إلى وقف جميع وارداتها من النفط الإيراني اعتبارا من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

 


عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

هذا ما قاله خاشقجي لصحفي مغربي قبل اعتقاله

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *