الرئيسية / الاخبار / سخرية واسعة من لقاء المعلم نظيره البحريني بالأمم المتحدة

سخرية واسعة من لقاء المعلم نظيره البحريني بالأمم المتحدة

شن ناشطون سوريون معارضون لنظام الأسد هجوما لاذعا على وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة، معبرين إلى جانب ذلك عن سخريتهم من الصور التي جمعت الأخير بوزير خارجية الأسد وليد المعلم في مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.


وأظهرت صور وشرائط مصورة تم التقاطها على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، لقاء وديا بين آل خليفة والمعلم، يعتبر الأول من نوعه منذ قطع الدول العربية علاقاتها مع نظام الأسد بعيد اندلاع الثورة السورية.


وصب ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي جام غضبهم على الوزير البحريني، وذكروه بالمذابح والإبادة التي ارتكبها النظام السوري بحق السوريين.


ووجدوا في الصورة فرصة سانحة للتذكير باللقب الذي أطلق على وليد المعلم "برميل النظام"، في إشارة إلى البراميل المتفجرة التي استخدمها النظام في قصف المناطق الخارجة عن سيطرته.


وما زاد في سخرية الناشطين، الابتسامة الواضحة على وجه الوزيرين، وتساءلوا عن الأسباب التي دعت إلى ذلك، وحول ما إذا كان الوضع السوري المزري يستدعي هذه الضحكات، وعن المصالح التي تجمع بينهما.


وعلى وسم "لقاء البرميلين"، غرد حساب "أس الصراع في الشام": "برميل النظام وليد المعلم يلتقي مع برميل البحرين وزير الخارجية ويتبادلان الابتسامات على أشلاء ودماء السوريين. الطغاة تجمعهم مصالح شخصية ومالية، هذا فضلا عن اجتماعهم لقمع الحريات".

 

 

 

 

 

 

pic.twitter.com/qUfUov3ltQ

 

https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fpermalink.php%3Fstory_fbid%3D501811766987587%26id%3D100014763047431&width=500

 

 

https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fmsaeednahhas%2Fposts%2F10156760346663624&width=500

https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fkhithers%2Fposts%2F2234595533269422&width=500 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

هكذا ردت تركيا على عقوبات الاتحاد الأوروبي ضدها

جددت تركيا عزمها مواصلة أنشطتها الخاصة بالتنقيب عن الموارد الهيدروكربونية شرق المتوسط، مشيرة إلى أن القرارات التي اتخذها الاتحاد الأوروبي ضد هذه الأنشطة لن تؤثر عليها. جاء ذلك بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية التركية، الثلاثاء، ردا على قرارات صدرت عن اجتماع لمجلس العلاقات الخارجية الذي انعقد ببروكسل الاثنين، بمشاركة وزراء خارجية دول الاتحاد. وقال البيان إن "القرارات التي تم اتخاذها في اجتماع مجلس العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوروبي الذي انعقد، أمس، لن تؤثر بأي شكل من الأشكال على عزمنا مواصلة أنشطة التنقيب عن الموار الهيدروكربونية شرق المتوسط"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *