الرئيسية / الاخبار / أوبزيرفر: هل تجد معاناة اليمنيين حلا بالكونغرس.. وكيف؟

أوبزيرفر: هل تجد معاناة اليمنيين حلا بالكونغرس.. وكيف؟

 

ويستدرك الكاتب بأن "ضوء الأمل الوحيد لوقف المعاناة اليمنية قد يأتي من الكونغرس، ففي الأسبوع الماضي قام أكثر من 50 عضوا في مجلس النواب، بدعم قانون صادق عليه الحزبان، واستحضروا قانون سلطة الحرب عام 1973، حيث أكدوا أن الكونغرس لم يمنح أبدا تفويضا للبيت الأبيض ليدعم التحالف في اليمن، وهو ما يقتضي منه عمله بموجب القانون، وطلبوا من ترامب سحب القوات الأمريكية كلها من هناك". 

وينوه تيسدال إلى أن التحرك ذاته جار في مجلس الشيوخ، حيث منع السيناتور بوب منديز، وهو أهم ديمقراطي في لجنة الشؤون الخارجية، صفقات أسلحة بقيمة ملياري دولار لكل من السعودية والإمارات، فيما قال رون خانا، الذي دفع بمشروع القرار في مجلس النواب: "يساهم الدمار الواسع والأمراض بأسوأ كارثة إنسانية، وتسهم الطائرات المزودة بالوقود الأمريكي برمي القنابل على الضحايا الأبرياء"، مشيرا إلى أنه من المرجح أن يتم التصويت على المشروعين بعد انتخابات تشرين الثاني/ نوفمبر النصفية. 

ويعلق الكاتب قائلا إن "التحركين سيعارضهما دونالد ترامب وإدارته التي تقول إن الدعم العسكري والخبرات يسهمان في تقليص الضحايا المدنيين، إلا أن هذين التحركين في الكابيتال هيل هما تعبير عن حالة من الاستياء من الحرب، بعد سلسلة من الجرائم، بما فيها قصف مروع لحافلة مدرسية، مات فيه عدد من الأطفال الشهر الماضي، الأمر الذي قد يورط الولايات المتحدة في جرائم حرب". 

وتنقل الصحيفة عن النائب الديمقراطي جيم ماكغفرن، قوله إن "تصرفات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن تصل إلى مستوى جرائم الحرب ضد الإنسانية.. على الولايات المتحدة إرسال رسالة واضحة، ودون غموض، للسعودية بأن أفعالها غير مقبولة للمجتمع الدولي، ولن يتم التسامح معها".

ويختم تيسدال مقاله بالإشارة إلى أن التقرير الأخير للأمم المتحدة عن وضع الأطفال في اليمن يؤكد أن نحو 1300 طفل قتلوا خلال العام الماضي، أو تعرضوا للتشويه والإعاقة، وان أكثر من نصفهم قتلوا في الغارات الجوية او الصاروخية التي شنها التحالف السعودي، في الوقت الذي سقط فيه آخرون ضحايا لهجمات نفذتها قوات الحوثي.

 

لقراءة النص الأصلي اضغط

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

نتنياهو يلغي زيارة للنمسا

ألغى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو زيارة كان يفترض أن يقوم بها الأسبوع المقبل إلى النمسا كما قال الخميس المتحدث باسم الخارجية في حين تلوح في الأفق انتخابات مبكرة في إسرائيل. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *