الرئيسية / الاخبار / الأمم المتحدة: من الصعب إجراء الانتخابات في ليبيا بموعدها

الأمم المتحدة: من الصعب إجراء الانتخابات في ليبيا بموعدها

شككت الأمم المتحدة الأحد في إمكانية عقد الانتخابات في ليبيا في موعدها المقرر بحسب اتفاق الأطراف السياسية في البلاد خلال مؤتمر باريس الذي عقد في أيار/ مايو الماضي.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر في المنظمة الأممية قوله إنه "من الصعب احترام موعد 10 كانون الأول/ ديسمبر لإجراء الانتخابات في ليبيا، التي تشهد أزمة سياسية وأمنية منذ سنوات".

وفي وقت قال فيه المبعوث الدولي إلى ليبيا غسان سلامة في وقت سابق إنه في "حال عدم الاعتراض قضائيا على قانون الاستفتاء على الدستور فإننا سنبحث جديا في إمكانية إجراء استفتاء على الدستور، وعقد انتخابات نيابية ورئاسية بعد ذلك".

والسبت، حذر مفوض الاتحاد الأفريقي للسلم والأمن إسماعيل شرقي، من "التعجل بإجراء انتخابات في ليبيا قبل التأكد من استعداد كافة الأطراف الليبية لقبول نتائجها".

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن شرقي قوله: "علينا جميعا أن نتفق على شيء واحد، هو أننا لا يمكننا أن نذهب للانتخابات قبل توفر شروط ضرورية، وهي موافقة الليبيين على طريقة إجرائها، ونتائجها، وبالتالي يحترمون تلك النتائج، وإلا سيصبح الموقف أكثر تعقيدا".

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

مشروع قانون إسرائيلي يتيح لطرد عائلات منفذي العمليات بالضفة

صادقت لجنة وزارية الإسرائيلية، مساء الأحد، على مشروع قانون يقضي بطرد عائلات فلسطينية من أماكن سكنها في الضفة الغربية المحتلة.   وينص مشروع القانون الذي طرحه حزب "البيت اليهودي"، على طرد عائلات منفذي العمليات إلى مناطق أخرى في الضفة الغربية المحتلة، وذلك خلال سبعة أيام، أي حتى قبل استكمال الإجراءات القضائية ضد المشتبه بتنفيذه عملية، وهذا في حال عدم استشهاد المشتبه بتنفيذه العملية وعدم إثبات مسؤوليته عنها...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *