الرئيسية / الاخبار / أردوغان يفتتح مسجدا بألمانيا.. هذا ما قاله عن الإسلام والتطرف

أردوغان يفتتح مسجدا بألمانيا.. هذا ما قاله عن الإسلام والتطرف

افتتح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، السبت، مسجدا في مدينة كولونيا الألمانية، يعد من أكبر المساجد في أوروبا، خلال زيارته لألمانيا.

 

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها خلال افتتاح المسجد، إن الإسلام دين سلام، ولا مكان فيه للإرهاب.

 

وأكد، على أنه "لا علاقة لتنظيم داعش والتنظيمات المشابهة له، بالإسلام لا من قريب ولا من بعيد".

 

ولفت أردوغان، إلى أن المسجد الذي تم افتتاحه، صرح يمثل رفض الصراع والعداء والإرهاب، معربا عن أمله بأن تسمح السلطات الألمانية بافتتاح مشاريع مماثلة في مدن أخرى.

 

وشدد على ضرورة إقامة المسلمين علاقاتهم وفق المنهج الذي يدعو إليه الحديث النبوي "المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده".

 

اقرأ أيضا: أردوغان وميركل يتفقان على عقد قمة رباعية حول إدلب

وقال إن "توصيفات من قبيل "إسلامي" و"جهادي" تستخدم لربط الإسلام بالإرهاب رغم أن المسلمين هم أكثر ضحايا التنظيمات الإرهابية".


وأشار أردوغان، إلى أن "كل جهة تلجأ للإرهاب والعنف وتستهدف أرواح الأبرياء لا تمت بصلة للإسلام والمسلمين".


وأوضح: "في نظرنا لا فرق بين مجرمي داعش الذين قتلوا المدنيين في سوق ببرلين، وإرهابيي "بي كا كا" الذين قتلوا أماً ورضيعها في تركيا".

 

وتبلغ مساحة المسجد المركزي في كولونيا 6 آلاف متر مربع، وبني على طراز معماري فريد، وألحق به مجمع يضم مركزا للتسوق، وقاعة معارض، وأخرى للندوات تتسع لـ600 شخص، وموقفا للمركبات يتسع لـ120 سيارة، إضافة إلى مكتبة عامة ومكاتب للدراسة.

 

اقرأ أيضا: شرطة ألمانيا تستجوب عنصرين مكلفين بحماية أردوغان.. لماذا؟

وشيد المسجد، بتمويل من "الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية" الذي تربطه صلات وثيقة مع السلطات في تركيا.

وكان الرئيس التركي، بدأ الخميس، زيارة تاريخية إلى ألمانيا تستمر ثلاثة أيام تلبية لدعوة نظيره فرانك فالتر شتاينماير، وأجرى محادثات، الجمعة، مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، تهدف لتحسين العلاقات بين البلدين.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

فنزويلا تغلق حدودها البحرية ضد مساعدات أمريكا وجيشها متأهب

أعلنت فنزويلا إغلاق حدودها البحرية مع جزيرة كوراساو الهولندية الواقعة قبالة سواحلها الشمالية، في حين صدر بيان من الجيش عن إعلان حالة التأهب.   والقرار الفنزويلي يأتي لمنع استخدام الحدود البحرية منطلقا لإرسال مساعدات إنسانية أمريكية إلى أراضيها. جاء ذلك بحسب بيان صادر عن وزير الدفاع الفنزويلي، فلاديمير بادرينو لوبيز، الثلاثاء، في إشارة إلى حالة التأهب التي اتخذتها الحكومة الفنزويلية على الحدود قبل يوم 23 شباط/ فبراير الجاري، الذي حددته المعارضة تاريخا لدخول "المساعدات الإنسانية". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *