الرئيسية / الاخبار / واشنطن بوست: ترامب دعا إسبانيا لبناء "جدار عازل" شمال أفريقيا

واشنطن بوست: ترامب دعا إسبانيا لبناء "جدار عازل" شمال أفريقيا

اقترح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على وزير الخارجية الإسبانية، جوزيف بوريل، أن تشيد إسبانيا "جدارا عازلا" في الصحراء الكبرى بأفريقيا للحد من تدفق المهاجرين نحو أوروبا، وفقا لتقارير صادرة من وسائل إعلام إسبانية.

صحيفة "" التي أوردت الخبر، قالت إن السفارة الإسبانية في واشنطن لم تعلق على المقترح، لكن وزارة الخارجية الإسبانية قالت لصحيفة "الغارديان" البريطانية إن "تعليقات بوريل دقيقة".

وأوضح بوريل لجمهوره أن ترامب قارن الوضع في شمال أفريقيا والبحر الأبيض المتوسط  بالوضع على الحدود الأمريكية مع المكسيك.

وكان ترامب تعهد خلال حملة الانتخابات الرئاسية في 2016 بإنجاز "جدار عازل" على طول الحدود الجنوبية مع المكسيك لأجل الحد من الهجرة والجريمة، وإجبار الحكومة المكسيكية على دفع ثمن ذلك.

 


وقال بوريل إنه لا يؤيد وجود جدار على طول الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، وأن دبلوماسيين إسبانيين أخبروا ترامب أن الوضع مختلف بشكل كبير في كل الأحوال.


وأوضح وزير الخارجية الإسباني أن ترامب اختلف معه، وقال إن "حدود الصحراء (الكبرى) لا يمكن أن تكون أكبر من حدودنا مع المكسيك".


وكشفت الجمارك وحماية الحدودية الأمريكية أن الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك تبلغ حوالي 1900 ميل، فيما معظم التقديرات تشير إلى أن الصحراء الكبرى تبلغ حوالي 3000 ميل من الشرق إلى الغرب.


ولفتت "واشنطن بوست"، في تقريرها، إلى أنه ربما يشمل الجدار عبر الصحراء، أيضاً، البناء عبر عدة دول ذات سيادة، تنتشر الصحراء على أجزاء منها وهي 11 دولة: الجزائر، والمغرب، ومصر، وأريتريا، وليبيا، ومالي، وموريتانيا، وتشاد، والنيجر، والسودان، وتونس.


وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أنه لم يكن واضحاً من وسائل الإعلام الإسبانية ما إذا كان ترامب يتحدَّث بحماس عندما أدلى بالتعليقات المزعومة.

صحيفة "الغارديان" البريطانية قالت إن "خطة مماثلة في الصحراء سوف تكون معقدة بسبب حقيقة أن إسبانيا لا تملك سوى جيبين صغيرين في شمال أفريقيا - سبتة ومليلية - وسيتعين بناء هذا الجدار على أراض أجنبية".


وتخضع مدينتان اثنتان فقط في شمال المغرب لإدارة إسبانيا ويتعلق الأمر بكل من سبتة ومليلية.


وتحدث بوريل عن مقترح ترامب خلال لقاء بالعاصمة مدريد، خلال الأسبوع الجاري، وفق ما ذكرت وسائل إعلام إسبانية.

 


وشهدت إسبانيا ارتفاعاً في أعداد المهاجرين واللاجئين الذين يصلون إلى شواطئها في الأشهر الأخيرة، نتيجة للقمع عبر البحر المتوسط بين ليبيا وإيطاليا.

ووفقاً للمنظمة الدولية للهجرة، فقد وصل 33 ألفا و600 شخص إلى إسبانيا عبر غرب البحر الأبيض المتوسط في عام 2018 - أي ثلاثة أضعاف ما كان عليه في نفس الفترة من العام الماضي.

وكان بوريل، الذي كان رئيساً للبرلمان الأوروبي في الفترة من 2004 إلى 2007، قد انتقد المشاعر المناهضة للهجرة في أوروبا، وقال لصحيفة واشنطن بوست، خلال زيارة حزيران/ يونيو، إلى الولايات المتحدة إن "الجميع في أوروبا يتأثّر بهذا الفيروس؛ المخاوف من الهجرة"، مؤكدا أن "هذه ليست حالة إسبانيا".

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

ترامب: الملك سلمان لا يعلم ما حدث مع خاشقجي

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز نفى في اتصال هاتفي أجراه معه اليوم "أي معرفة له بما جرى مع المواطن السعودي جمال خاشقجي".   وأوضح ترامب أن الملك سلمان أبلغه بوجود تعاون مع تركيا للتوصل إلى حقيقة ما جرى مع خاشقجي.   ولفت الرئيس الأمريكي إلى أنه سيوفد على الفور وزير الخارجية مايك بومبيو إلى الرياض للقاء الملك سلمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *