الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / شركة فولكسفاغن تنسحب من إيران بسبب عقوبات أمريكا

شركة فولكسفاغن تنسحب من إيران بسبب عقوبات أمريكا

أوقفت شركة فولكسفاغن، نشاطاتها بصورة شبه كاملة في إيران، وذلك بسبب العقوبات الأمريكية على طهران، وفق ما أعلنته اليوم الخميس.

 

وأوردت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، ليل الأربعاء، نقلا عن السفير الأمريكي في برلين ريتشارد غرينيل، تأكيده أن الشركة المذكورة أوقفت نشاطاتها في إيران.


وأوضح غرينيل لـ"بلومبيرغ" أنه تم التوصل إلى اتفاق الثلاثاء بين مجموعة السيارات والخارجية الأمريكية.

وبموجب هذا الاتفاق، تحتفظ فولكسفاغن بأنشطة محدودة للغاية في إيران، تقتصر على الدواعي الإنسانية.

 


وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أيار/ مايو الماضي، الانسحاب من اتفاق النووي الموقع عام 2015، بين إيران والدول الست الكبرى، الذي أتاح للشركات الغربية معاودة التعامل مع هذا البلد.

وعلى الأثر، أعادت واشنطن فرض العقوبات التي رفعت عن إيران بموجب الاتفاق.

وأوردت "بلومبيرغ" أن شركة فولكسفاغن تخلت عن المشروع الذي أعلنته في تموز/ يوليو 2017، باستئناف بيع سيارات في إيران، بعد غيابها عن هذا البلد لمدة 17 عاما.

عن admin

شاهد أيضاً

وزير تركي يلوح لأوروبا بملف المهاجرين: لن تصمدوا 6 أشهر

جددت تركيا انتقاداتها للدول الأوروبية على خلفية موقفها من قضية اللاجئين، متهمة الاتحاد الأوروبي بأنه "ترك تركيا وحيدة في مواجهة موجات الهجرة غير الشرعية". وخلال لقاء مساء الأحد قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو: "سنقوم بما يلزم، وسننزل ضربة موجعة بالذين يريدون أن يجعلوا من تركيا مركزا للهجرة غير الشرعية، وسنقطع الماء والهواء عن مهربي المهاجرين"، بحسب صحيفة يني شفق. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *