الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / شركة فولكسفاغن تنسحب من إيران بسبب عقوبات أمريكا

شركة فولكسفاغن تنسحب من إيران بسبب عقوبات أمريكا

أوقفت شركة فولكسفاغن، نشاطاتها بصورة شبه كاملة في إيران، وذلك بسبب العقوبات الأمريكية على طهران، وفق ما أعلنته اليوم الخميس.

 

وأوردت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، ليل الأربعاء، نقلا عن السفير الأمريكي في برلين ريتشارد غرينيل، تأكيده أن الشركة المذكورة أوقفت نشاطاتها في إيران.


وأوضح غرينيل لـ"بلومبيرغ" أنه تم التوصل إلى اتفاق الثلاثاء بين مجموعة السيارات والخارجية الأمريكية.

وبموجب هذا الاتفاق، تحتفظ فولكسفاغن بأنشطة محدودة للغاية في إيران، تقتصر على الدواعي الإنسانية.

 


وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أيار/ مايو الماضي، الانسحاب من اتفاق النووي الموقع عام 2015، بين إيران والدول الست الكبرى، الذي أتاح للشركات الغربية معاودة التعامل مع هذا البلد.

وعلى الأثر، أعادت واشنطن فرض العقوبات التي رفعت عن إيران بموجب الاتفاق.

وأوردت "بلومبيرغ" أن شركة فولكسفاغن تخلت عن المشروع الذي أعلنته في تموز/ يوليو 2017، باستئناف بيع سيارات في إيران، بعد غيابها عن هذا البلد لمدة 17 عاما.

عن admin

شاهد أيضاً

إمبراطور "التسويق" يواجه "ابتزازه" بسيف "WP" (بورتريه)

واحد من أبرز رواد الأعمال والتسويق عبر شبكة الإنترنت الذين شهدهم التاريخ حتى اللحظة، ففي نحو 24 عاما تمكن من أن يصبح الرجل الأغنى في الكون في قائمة "فوربس". صاحب أكبر متاجر التجزئة على الإنترنت في العالم من ناحية المبيعات والقيمة السوقية. كان مهووسا بالعلوم منذ بداية طفولته حتى أنه أنشأ مختبرا صغيرا في "كراج " المنزل لتنفيذ أفكاره في الابتكار...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *