الرئيسية / الاخبار / سفير فرنسي يكسر الصمت: أخبار روسيا عنا بسوريا مفبركة

سفير فرنسي يكسر الصمت: أخبار روسيا عنا بسوريا مفبركة

كسر السفير الفرنسي في واشنطن، جيرار أرو، الصمت الرسمي بشأن الأخبار والمعلومات الروسية عن هجوم فرنسي استهدف النظام السوري في اللاذقية السورية.

 

وكانت وزارة الدفاع الروسية نشرت الثلاثاء، أن فرقاطة فرنسية في البحر المتوسط أطلقت صواريخ على سوريا.

 


 

ولكن السفير الفرنسي هاجم روسيا في تغريدة على "تويتر"، واعتبر أنها تنشر أخبارا مفبركة، وأن "آلة الأخبار المفبركة الروسية طاش صوابها"، وفق تعبيره.

 

ومنذ إعلان روسيا أن فرنسا خلف الهجمات الصاروخية التي استهدفت موقعا للنظام السوري في اللاذقية وراح ضحيتها اثنان بحسب المرصد السوري، فإن باريس لم تصدر أي تصريح رسمي ينفي أو يؤكد الأمر.

أما عن الصحف البارزة في فرنسا، فلم تتناول الأمر بأي تعليق فرنسي عن الضربة، بحسب ما تابعته "" إلا نفيا نقلته صحيفة "لوموند" بأن "فرنسا لن تتدخل عسكريا إلا بعد أن يستعمل بشار الكيماوي".

 


وسبق أن نقلت وسائل إعلام فرنسية عن المتحدث باسم الجيش الفرنسي باتريك ستيجيه، نفي تورط بلاده بإطلاق أي صواريخ، لكن الإعلام الروسي واصل توجيه أسئلة بهذا الشأن.

ونقلت وكالة "تاس" الروسية للأنباء عن خبير عسكري قوله، إن باريس تتحمل جزءا من المسؤولية، بعدما أطلقت صواريخ كروز من الفرقاطة أوفيرن.

وفي باريس، لم تصدر الرئاسة ولا وزارتا الخارجية والدفاع ردا رسميا حتى الآن على الاتهام الروسي.

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

مشروع قرار برلماني بريطاني يدين اعتقال ناشطات في السعودية

قدم عدد من نواب مجلس العموم البريطاني مشروع قرار بخصوص اعتقال الناشطات الحقوقيات في السعودية، يطالب بالتحقيق في مزاعم تعذيب المعتقلات، ويدعو حكومة تيريزا ماي لإصدار بيان علني يطالب الرياض بالإفراج الفوري عن تلك الناشطات.   وتبنى المشروع حتى الآن 18 نائبا من مختلف الأحزاب الرئيسية، بعد أن تقدمت به النائبة كلويد آن من حزب العمال، وسوف يعرض على البرلمان للتصويت عليه في وقت لاحق...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *