الرئيسية / الاخبار / زعيما إثيوبيا وإريتريا يوقعان اتفاق سلام في جدة

زعيما إثيوبيا وإريتريا يوقعان اتفاق سلام في جدة

وقع رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد والرئيس الإريتري إسياس أفورقي اتفاق سلام في السعودية اليوم الأحد، وهو ثاني اتفاق سلام يتوصل إليه البلدان الأفريقيان منذ تموز/ يوليو.


ولم يتسن على الفور معرفة المزيد من التفاصيل بخصوص اتفاق السلام الموقع اليوم في مدينة جدة والذي جرى الإعلان عنه في بيان أصدرته الحكومة السعودية.


وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير على تويتر إن الاتفاق "سيساهم في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة".


ووقع أبي وأفورقي الاتفاق في حضور العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيرش.


ولم تتضح بعد طبيعة الدور الذي اضطلعت به السعودية، إن كانت قد لعبت دورا، في الوساطة في اتفاق السلام الذي جرى التوصل إليه قبل شهرين، فيما كانت الإمارات العربية المتحدة قد قالت إنها ساهمت في جلوس البلدين معا.

 


وكان الزعيمان الإثيوبي والإريتري وقعا "إعلانا مشتركا للسلام والصداقة" في التاسع من تموز/ يوليو لتطبيع العلاقات بين البلدين اللذين كانا في حالة عداء لفترة طويلة ونشبت بينهما حرب في الفترة بين 1998 و2000.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

5 جنود إيرانيين يصلون لبلدهم بعدما "حررتهم" باكستان (صور)

وصل 5 جنود إيرانيين مختطفين إلى بلدهم، بعد "تحريرهم" من السلطات الباكستانية، فيما بقي مصير 7 آخرين مجهولا حتى الان.   نقلت وكالة "تسنيم" للأنباء، الخميس، عن الحرس الثوري الإيراني قوله إنه جرى تحرير خمسة من بين 12 من حرس الحدود خطفتهم جماعة انفصالية على الحدود مع باكستان الشهر الماضي. ونسبت الوكالة إلى الحرس الثوري قوله في بيان "إثر المساعي التي بذلت والمشاورات التي جرت من الجانب الباكستاني من أجل تحرير قوات حرس الحدود وقوات الباسيج المحلية الذين تم اختطافهم من قبل زمرة جيش الظلم (جيش العدل) الإرهابية في ميرجاوة فقد تم تحرير خمسة منهم وعادوا الليلة الماضية للبلاد". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *