الرئيسية / الاخبار / من معقل زعيم الحوثيين.. الشرعية تحتفل بتخرج الدفعة الأولى من منتسبي الشرطة العسكرية

من معقل زعيم الحوثيين.. الشرعية تحتفل بتخرج الدفعة الأولى من منتسبي الشرطة العسكرية

شهد محور صعدة، أمس السبت، احتفالاً خطابيا وعرضا عسكرياً، بمناسبة تخرج الدفعة الأولى من منتسبي الشرطة العسكرية لمحور صعدة وذلك في سبيل تعزيز قدرات منتسبي الشرطة وتجهيزاتها التي تمكنها من توطيد دعائم الأمن والاستقرار في المناطق المحررة. وخلال الفعالية ألقى قائد محور صعدة العميد عبيد الأثلة كلمة نقل خلالها تحيات وتهاني القيادة السياسية والعسكرية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة، ونائبه الفريق الركن علي محسن الأحمر. وأكد قائد محور صعدة وفقا للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، أن" هذه الدفعة ستكون رافدا مضيئاً للمرابطين في كافة الجبهات وتعزيز قدرات الشرطة العسكرية وتجهيزاتها.. مثمناً العمل الدؤوب والتدريب المستمر لكل من ساهم في إنجاح تخرج هذه الدفعة. وأوضح العميد الأثلة ان الشرطة العسكرية تلعب دوراً مهماً حيث استلمت المواقع والخط الدولي الرابط بين محافظة صعدة والجوف في مديرية كتاف البقع والمقرات الحكومية عقب تحريرها من المليشيات الانقلابية بشكل كامل.. وتوطيد دعائم الأمن والاستقرار في المناطق المحررة وإسناد الجيش الوطني في التصدي لأي اختلالات أمنيه.

عن admin

شاهد أيضاً

استياء إسرائيلي من فيلم "الممر" المصري.. هل يتحرك نتنياهو؟

قالت كاتبة إسرائيلية إنه "في ذروة العلاقات الوثيقة بين مصر وإسرائيل يخرج الفيلم السينمائي المصري "الممر"، الذي يصور اليهود على أنهم مصاصو دماء، لا سيما أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وبنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الإسرائيلية يعلنان عن علاقات مميزة وخاصة تجمعهما". وأضافت سمدار بيري، الخبيرة الإسرائيلية في الشؤون العربية، في مقالها بصحيفة يديعوت أحرونوت، وترجمته "شبكة ابوشمس"، أن "الفيلم المصري الذي يحاكي حقبة ما بعد هزيمة 1967، وحرب الاستنزاف، وصولا إلى حرب 1973، يصور الجيش الإسرائيلي بأنه سادي". وأكدت أن "الفيلم تحول إلى حديث الساعة في العالم العربي، وهو يتحدث بصورة واضحة عن ضرورة إيقاع الهزيمة بالعدو الإسرائيلي، مع العلم أن إسرائيل لم تعد في أدبيات السينما المصرية توصف بأنها العدو الصهيوني، وإنما العدو الإسرائيلي"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *