الرئيسية / الاخبار / ما هي خطة رونالدو لتسديد هدفه الأول بين صفوف يوفتوس؟

ما هي خطة رونالدو لتسديد هدفه الأول بين صفوف يوفتوس؟

نشرت صحيفة تقريرا، تحدثت فيه عن التحدي الذي يواجهه اللاعب البرتغالي، كريستيانو رونالدو، منذ انضمامه للعب في صفوف فريق يوفنتوس، في سبيل استعادة مكانته مجددا في عالم كرة القدم.
 
وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمته، إن رونالدو بصدد تكريس كل جهوده لمجابهة الانتقادات الواسعة التي تطاله، على خلفية تراجع مردوده بين صفوف نادي يوفنتوس الإيطالي.

 

وتجدر الإشارة إلى أن اللاعب الإسباني السابق، راؤول ألبيول، وحارس المرمى الفرنسي، سيباستيان فري، يعتبران أبرز منتقدي اللاعب البرتغالي.
 
وأكدت الصحيفة، أن رونالدو شاهد المباراة الوديّة التي جمعت المنتخب البرتغالي بالمنتخب الكرواتي، والتي انتهت بنتيجة واحد مقابل صفر، لصالح منتخب بلاده، وفي إطار آخر، يتطلع كريستيانو لتسجيل أول أهدافه مع نادي يوفنتوس ضمن منافسات الدوري الإيطالي الدرجة الأولى.

 

اقرأ أيضا: شاهد كيف هزم كريستيانو رونالدو أشهر حراس المرمى
 
وأضافت أن، كريستيانو طلب من مدرب المنتخب البرتغالي، فيرناندو سانتوس، عدم إدراج اسمه في تشكيلة المنتخب، ويفضل كريستيانو عدم المشاركة في المباريات مع المنتخب لتجنب إجهاد نفسه، والبقاء في منأى عن الإصابات العضلية، خاصة وأن موسم يوفنتوس حافل بالمباريات.
 
وفي المقابل، كرّس رونالدو جهوده في حصص التدريب للتحضير لمباراته الرابعة ضمن الدوري الإيطالي الدرجة الأولى، كما اعتمد اللاعب البرتغالي خطة دقيقة للتمكن من تسجيل أولى أهدافه في المباراة التي تلعب اليوم، ضد نادي ساسولو.
 
وأردفت الصحيفة أنه من الظلم أن يتعرض كريستيانو لهذا القدر من الانتقادات التي تتهمه بعدم الالتزام بتقديم الإضافة إلى نادي يوفنتوس، خاصة بعد أن قرر التمتع براحة لمدة 15 يوم بهدف استعادة طاقته ورسم خطة واضحة تمكنه من تدارك الوضع وتسجيل أول أهدافه ضد نادي ساسولو.
 
وذكرت أن، رونالدو يعتبر واحدا من أبرز لاعبي الرابطات الأوروبية المحترفة الخمس، بعد تصدره قائمة الهدافين بثلاثة وعشرين هدفا، ويليه اللاعب سيرخيو أغويرو، بمجموع أهداف يصل إلى 20 هدفا، ومحمد صلاح الذي تمكن من تسجيل 19 هدفا حتى الآن، وفي الأثناء، لم يحل عدم تسديد كريستيانو لأي هدف حتى الآن، دون تحقيق نادي يوفنتوس للعديد من الانتصارات، ليتصدر الجولة الرابعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
 
وأوردت الصحيفة أنه على الرغم من مهارات رونالدو في تسديد الأهداف، إلا أن الحظ لم يحالفه مع فريق يوفنتوس، حيث كانت أغلب تسديداته خارج المرمى. وعلى العموم، لا يعيش الهداف البرتغالي الشهير كريستيانو رونالدو أفضل فتراته، الأمر الذي تجلى بوضوح بعد عجزه عن تسجيل هدف واحد خلال المباريات الثلاثة الماضية، ضد كل من نادي كييفو فيرونا ونادي لاتسيو فضلا عن نادي بارما.

 

اقرأ أيضا: رونالدو يغيب عن مباراتين للبرتغال.. لماذا؟
 
وعلى هذا الأساس، في حال لم يوفق رونالدو في إحراز هدف خلال المباراة ضد ساسولو، سيصبح في رصيده أربع مباريات خالية من الأهداف، وقد شهد رونالدو مثل هذه التجربة السيئة عندما كان لاعبا في صفوف فريق ريال مدريد خلال الموسم الماضي، كما تكررت التجربة ذاتها خلال موسم سنة 2016.
 
ونوّهت الصحيفة إلى مساندة مدرب نادي يوفنتوس، ماسيميليانو أليغري، إلى جانب جميع أفراد الفريق لزميلهم كريستيانو رونالدو، من أجل دعمه معنويا حتى يتمكن من تسديد أولى أهدافه، وقد تجلى ذلك من خلال الخطة التي رسمها المدرب، والتي تعتمد بشكل كبير على التمريرات العرضية، لزيادة فرص تدخل لاعبي الظهير الأيمن والأيسر في الهجمات، والتمكن من توجيه أكبر عدد من التمريرات العرضية إلى داخل منطقة جزاء الفريق الخصم، ولكن، قد يتضرر بعض اللاعبين من هذه الخطة على غرار المهاجم باولو ديبالا.

وفي الختام، أكدت الصحيفة أنه، بحسب العديد من البيانات، يعتبر النادي الإيطالي من أكثر النوادي التي تعتمد على التمريرات العرضية أثناء اللعب ضمن منافسات الدوري الإيطالي الدرجة الأولى، و اعتمد مدرب الفريق على كل من اللاعبين: أليكس ساندو، الذي تمكن من القيام بنحو 23 تمريرة، واللاعب جواو كانسيلو، الذي نفذ 11 تمريرة، لتحقيق هذه المهمة.

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

فورين بوليسي: ماذا حدث لتقرير ترامب حول خاشقجي؟

نشرت مجلة "فورين بوليسي" مقالا للكاتب مايك هيرش، يقول فيه إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سعى في الأيام الأخيرة للتقليل من شأن تقدير أجهزته الاستخبارية، بالقول إنه يتوقع تقريرا أكثر اكتمالا حول ما إذا كان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد أمر بقتل الصحافي جمال خاشقجي، وهو ما توصلت إليه وكالة الاستخبارات المركزية.   ويشير الكاتب إلى أنه لم يظهر أي تقرير، وبدلا من ذلك أصدر ترامب بيانا يوم الثلاثاء رفض عمليا تقدير وكالة الاستخبارات المركزية، مبرئا محمد بن سلمان، بقوله: "قد لا نعرف أبدا الحقائق المحيطة بجريمة القتل كلها"، وأشار الرئيس إلى أن أمريكا "فرضت عقوبات على 17 سعوديا يعرف أنهم متورطون في جريمة قتل السيد خاشقجي والتخلص من جثمانه"، وقال أيضا: "وكالاتنا الاستخبارية تستمر في تقييمها للمعلومات كلها، لكن يمكن جدا أن ولي العهد كان على علم بهذا الحدث المؤلم، ربما كان على علم وربما لم يكن"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *