الرئيسية / الاخبار / المجلس النرويجي يحذر من الهجوم على الحديدة.. سكان الحديدة ليسوا ألعابا

المجلس النرويجي يحذر من الهجوم على الحديدة.. سكان الحديدة ليسوا ألعابا

حذر أمين عام للمجلس النرويجي للاجئين يان إيغلاند من الهجوم على مدينة الحديدة غرب اليمن، الذي تشهد مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية المدعومة من التحالف السعودي الإماراتي. وقال إيغلاند إن "الحديدة ليست كأسا للفوز به ومواطنيها ليسوا ألعابا"، وإنه يجب على أطراف النزاع اتخاذ خطوات حقيقية وفورية لحماية المدنيين والمنازل والمستشفيات في المدينة. ووفق المجلس فإن القتال الآن يضغط على مدينة الحديدة من عدة جهات، بما في ذلك الاشتباكات البرية الثقيلة والقصف الجوي المستمر. ودعا المسؤول النرويجي إلى أن يبقى ميناء الحديدة مفتوحا، وكذلك الشرايين المؤدية إليه، وطالب الأطراف المتحاربة بالعودة إلى طاولة السلام وبدء الحوار دون شروط مسبقة، مشيرا إلى أن "الوقت لم يفت بعد لوقف أي هجوم قد يؤدي إلى خلق المزيد من المعاناة الإنسانية". وتحدث مدنيون في الحديدة للمجلس عن غارات جوية على مقربة من حدود المدينة الجنوبية والشرقية، ومن بين المباني المدنية المستهدفة كان هناك منازل ومزارع ومصنع للدقيق ومصنع للمشروبات الغازية. وعبّر المجلس عن قلقه البالغ بشأن أمن مجمع ميناء الحديدة، بما في ذلك مصانع طحن القمح التي تكفي لإطعام 3.5 ملايين يمني

عن admin

شاهد أيضاً

مجلس النواب الكندي يصنف الجرائم ضد الروهينغا بـ"الإبادة"

تبنى مجلس النواب الكندي بالاجماع الخميس مشروع قانون يصنّف الجرائم التي ارتكبت في بورما بحق أقلية الروهينغا المسلمة بأنها "إبادة". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *