الرئيسية / الاخبار / مسلحون حوثيون يقتلون تاجر في ذمار بسبب تعامله بالعملة الجديدة

مسلحون حوثيون يقتلون تاجر في ذمار بسبب تعامله بالعملة الجديدة

أقدم مسلحون حوثيون على قتل تاجر بمحافظة ذمار، وسط اليمن، أمس السبت، على خلفية تعامله في تجارته بالعملة الحكومية الجديدة. وقال مصدر محلي إن مسلحين حوثيين اشتبكوا بالأيدي مع تاجر يدعى "النماري"، قبل أن يطلقوا النار عليه في شارع خط المغرب الأسفل بمدينة ذمار. وأوضح المصدر أن الحوثيين طلبوا من التاجر الذي يعمل في بيع الحديد والخشب، بتسليمهم "أربعة ملايين وسبعمائة وخمسين ألف ريال"، من العملة الوطنية الجديدة التي تم طباعتها مؤخراً، والذي أصدرتها الحكومة الشرعية. وأشار إلى أن عناصر المليشيا عقب قتل التاجر النماري، رموا جثته في وسط متجره ونهبوا المال كاملاً وغادروا المكان. وداهمت مجموعة من المسلحين الحوثيين عددا من المحال التجارية في محافظة ذمار، وصادروا كميات كبيرة من الطبعة الجديدة تقدر بالملايين. وأصدرت الحكومة الشرعية عملة نقدية جديدة من عدة فئات، خلال الاشهر الماضية، في وقت عممت ميليشيا الحوثيين بعدم التداول بها في مناطق سيطرتها.

عن admin

شاهد أيضاً

فورين بوليسي: ماذا حدث لتقرير ترامب حول خاشقجي؟

نشرت مجلة "فورين بوليسي" مقالا للكاتب مايك هيرش، يقول فيه إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سعى في الأيام الأخيرة للتقليل من شأن تقدير أجهزته الاستخبارية، بالقول إنه يتوقع تقريرا أكثر اكتمالا حول ما إذا كان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد أمر بقتل الصحافي جمال خاشقجي، وهو ما توصلت إليه وكالة الاستخبارات المركزية.   ويشير الكاتب إلى أنه لم يظهر أي تقرير، وبدلا من ذلك أصدر ترامب بيانا يوم الثلاثاء رفض عمليا تقدير وكالة الاستخبارات المركزية، مبرئا محمد بن سلمان، بقوله: "قد لا نعرف أبدا الحقائق المحيطة بجريمة القتل كلها"، وأشار الرئيس إلى أن أمريكا "فرضت عقوبات على 17 سعوديا يعرف أنهم متورطون في جريمة قتل السيد خاشقجي والتخلص من جثمانه"، وقال أيضا: "وكالاتنا الاستخبارية تستمر في تقييمها للمعلومات كلها، لكن يمكن جدا أن ولي العهد كان على علم بهذا الحدث المؤلم، ربما كان على علم وربما لم يكن"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *