الرئيسية / الاخبار / ما هي التجارة الالكترونية؟

ما هي التجارة الالكترونية؟


ما هي التجارة الالكترونية ؟
هي إحدى تقنيات ثورة الانترنت الحديثة، وبالتعريف هي استخدام الاتصالات الالكترونية وتقانة المعلومات الرقمية في العمليات التجارية لبناء العلاقات بين المنظمات أو الشركات، أو بين الشركات والأفراد .
أحد أهم الأمثلة للتجارة الالكترونية هو البيع الشراء عبر الانترنت ، ولكن عالم التجارة الالكترونية يحتوي العديد من العمليات الأخرى أيضاً ، فأي نوع من العمليات التجارية التي تجري عبر الانترنت يعتبر تجارة الكترونية .

بعض الأمثلة عن التجارة الالكترونية:

1) التسوق عبر الانترنت :
بيع وشراء المنتجات عبر الانترنت هو أكثر الأمثلة على التجارة الالكترونية شهرةً.
حيث يقوم البائع بصناعة واجهة الكترونية ( موقع مثلاً ) تعادل واجهات المحلات الحقيقية، ويقوم الزبون بالتصفح وشراء المنتجات ببضع نقرات فقط.

2) الدفع الالكتروني :
عند شراء المنتجات عبر الانترنت، يجب أن توجد آلية للدفع عبر الانترنت أيضاً .
وهنا يكمن دور آليات الدفع الالكتروني التي تقلل من عدم الكفاءة المرتبطة بكتابة وإرسال الشيكات الورقية، وتقوم أيضاً بالحد من العديد من المشاكل الأمنية التي تنشأ بسبب الدفع بالعملات الورقية (مثل التزوير .. )

3) الخدمات المصرفية عبر الانترنت :
من الممكن إجراء سلسلة كاملة من العمليات المصرفية دون الحاجة لزيارة أحد فروع المصرف، فإن التواصل بين المواقع الالكترونية والحسابات المصرفية، و بطاقات الائتمان من أهم حركات التجارة الالكترونية .

4) شراء التذاكر عبر الانترنت :
تذاكر الطيران، أو تذاكر السينما، أو تذاكر القطار، أو تذاكر الأحداث الرياضية، أو أي نوع آخر من أنواع التذاكر بالإمكان حجزه عبر الانترنت، فإن شراء التذاكر عبر الانترنت ألغى الحاجة للاصطفاف في طوابير طويلة عند مكاتب التذاكر.

أنواع التجارة الالكترونية :
B2B) Business to Business)
وهي عملية تجارة يكون طرفاها شركات أو مؤسسات، وتتطلب هذه العملية تفاوض بين البائع والمشتري.

B2C) Business to Consumer)
وهي عملية تجارة بين شركات وزبائن حيث تقوم الشركات ببيع المنتجات أو الخدمات الى الزبائن مثل موقع الامازون، والمعاملات المصرفية عبر الانترنت، وخدمات السفر وغيرها.

C2C) Consumer to Consumer)
وهي تجارة من زبون لزبون بشكل بسيط دون أي وسيط وتأتي بأكثر من شكل:
1- المزادات مثل موقع eBay
2- أنظمة الند للند peer-to-peer مثل نموذج Napster وهو بروتوكول لتبادل الملفات بين المستخدمين يستخدم في منتديات الدردشة
3-معلومات سرية موجودة في المواقع مثل eWanted والإعلانات المبوبة

أشكال خاصة للتجارة الالكترونية :
1) M-commerce :
وهي اختصار لـ "Mobile Commerce " ، حيث أن الدخول السريع لأجهزة الموبايل القادرة على الإتصال بالانترنت إلى حياتنا فتح آفاقاً جديدة للتجارة الالكترونية خاصة لتجار التجزئة .

2) F-commerce :
وهي اختصار لـ "Facebook Commerce"، حيث تعتمد على تصميم و تطوير عناصر التجارة الالكترونية وواجهاتها اعتماداً على شبكة التواصل الاجتماعي المعروفة .

أنظمة الدفع الإلكتروني

تم تطوير هذه الأنظمة بالاعتماد على أنظمة الدفع التقليدي، والنظامين لديهما الكثير من القواسم المشتركة، ولكن أنظمة الدفع الالكتروني أكثر فعالية من الأنظمة التقليدية وخاصة مع تطور تقنيات أمن المعلومات.
يدل أي نظام دفع الكتروني بشكل عام على نوع من خدمة الشبكة الذي يتضمن تبادل السلع أو المال أو الخدمات، ومن الممكن أن تشتمل السلع على سلع مادية مثل الكتب أو الأقراص الإلكترونية أو سلع الكترونية مثل الكتب الألكترونية أو الموسيقى والصور وغيرها.
في نظام دفع الكتروني نموذجي يجب على البائع والمشتري أن يكونا قادرين على الولوج الى شبكة الإنترنت وأن يكونا مسجلين لدى جهة رسمية تشرف على عمليات الدفع وتنظمها أو ما يعرف بمزود خدمة الدفع، حيث يقوم هذا المزود بإدارة ما يسمى ببوابة الدفع التي يمكن الوصول اليها من خلال الشبكة العامة وشبكة خاصة لتبادل المعلومات بين المصارف. هذه البوابة تعمل كوسيط الدفع بين بنية الدفع التقليدية والبنية الإلكترونية.
تشتمل عملية الدفع الألكتروني على نوعين من المصارف، المصرف المصدّر Issuer وهو الذي يصدر وسيلة الدفع التي يستعملها الزبون مثل البطاقة الإئتمانية. أما النوع الثاني من المصارف يطلق عليه إسم المصرف المستحوذ Acquirer وهو المصرف الذي يستحوذ على سجلات الدفع من البائعين وتكون على شكل بيانات الكترونية أو فواتير ورقية.
سنقوم بشرح خطوات الدفع من خلال المخطط التالي:
عندما تتم عملية الشراء السلع يقوم الزبون بدفع مبلغ معيّن من المال الى البائع، ويختار إجراء هذه العملية إما بواسطة البطاقة الإئتمانية أو الدين.
يقوم البائع بالطلب من بوابة الدفع بالمصادقة على إداة الدفع والمشتري (يتم ذلك من خلال رقم بطاقة الإئتمان مثلاً)
تقوم بوابة الدفع بالتواصل مع المصرف المصدّر لتأكيد عملية المصادقة التي تمت. فإذا كانت كل البيانات صحيحة، يتم خصم المبلغ المطلوب من حساب المشتري ووضعه في حساب البائع.
تقوم بوابة الدفع بإعلام البائع أن عملية تحويل المال تمت بنجاح بالتالي بإمكانه إرسال البضاعة أو المشتريات للزبون.


Image: Syr-Res

في أنظمة الدفع الإلكتروني نميز بين نوعين من أنظمة الدفع الإلكتروني وهما :
نظام offline وفيه يكون كل من المشتري والبائع متصلين مع بعضهما خلال عملية الدفع ولكن ليس لديهما أي إتصال الكتروني مع المصارف. وفي هذه الحالة من غير الممكن من البائع طلب مصادقة من المصرف المصدّر من خلال بوابة الدفع، بالتالي لا يمكنه ضمان حقه بإنه سوف يحصل على ماله.
أما النظام الآخر وهو online وفيه يتطلب نظام الدفع إتمام عملية المصادقة، والتي يمكن أن تكون جزءً من المصرف المصدّر أو المستحوذ، بالتالي تتطلب إتصال عبر الأنترنت لكل من البائع والمشتري. هذه الطريقة تضمن حقوق البائع حيث يحصل على نقوده بشكل فوري.
في النظام الذي يعتمد على البطاقة الإئتمانية، يتم نقل المبلغ المطلوب من حساب المشتري، ويقوم المشتري لاحقاً بتسديد القيم المتراكمة عليه لنظام الدفع الألكتروني (لمزود الخدمة). وتستخدم من أجل عمليات الدفع في أنظمة off-line.
في نظام الدفع الدائن مثل الشيكات يتم خصم المبلغ فوراً من حسابه وتستخدم من أجل عمليات الدفع في أنظمة online.
أدوات الدفع هي أي وسيلة تستخدم للدفع. النقود الورقية، بطاقات الإئتمان والشيكات تعتبر من الوسائل التقليدية. أما التجارة الإلكترونية فقد قامت بإدخال أنظمة دفع جديدة تتمثل بالنقود الإلكترونية والشيكات الإلكترونية.
يمكن تقسيم أدوات الدفع الى مجموعتين رئيسيتين:
المجموعة الأولى أو الدفع النقدي وفيه يقوم المشتري بسحب المال من حسابه (سواء نقود ورقية أو الكترونية) ويستخدمها في عملية الدفع مقابل مشترياته.
أما المجموعة الثانية وهي الدفع فإن النقود تبقى في حساب المشتري حتى إجراء عملية الشراء، ومن ثم يقوم المشتري بإرسال طلب الدفع الى البائع وعلى هذا الاساس يتم تحويل المبلغ من حساب المشتري الى حساب البائع.

الدفع بواسطة بطاقة الإئتمان:
1-يقوم المشتري بإعطاء معلومات عن بطاقنه الإئتمانية للبائع (الرقم مثلاً)
2-يطلب البائع المصادقة من قبل المصرف المستحوذ
3-يقوم المصرف بإرسال رسالة الى المصرف المصدّر من خلال شبكة خاصة بين المصارف يطلب المصادقة على بطاقة الإئتمان كونه هو المصرف الذي منحها، وينتظر الإجابة.
4-يقوم البائع بإرسال البضاعة المطلوبة الى الزبون
5-يرسل التاجر الكلفة الى المصرف المستحوذ، ويقوم المصرف بدوره بإعلام التاجر أنه تمت الموافقة على هذه الكلفة.
6-يقوم المصرف المستحوذ بإرسال طلب تسوية الى المصرف المصدّر من أجل نقل المبلغ المطلوب من المال من حساب الزبون الى حساب البائع
7-يقوم المصرف المصدر بإعلام العميل شهرياً بعمليات الدفع التي تمت والرسوم المتراكمة


Image: Syr-Res

النقود الإلكترونية هي تمثيل الكتروني للنقود التقليدية، ويتم توليدها عادة من قبل السماسرة، حيث يقوم الزبون بالإتصال مع سمسار ما ويطلب قيمة معينة من النقود الإلكترونية ويدفع مقابلها نقود حقيقية، ومن ثم يقوم بشراء بضاعة من تاجر يقبل الدفع بواسطة هذه النقود. ومن ثم يقوم التاجر بإستبدال هذه النقود بنقود حقيقية من نفس السمسار (قد يكون السمسار مصرفاً).

المصادر :
هنا
هنا

* إعداد: : Hashem Azzam
* تدقيق لغوي ونشر: : Rowanne Kabalan
* تصميم الصورة: : Ali Keke
* إعداد: : Mohammad Bozo

عن admin

شاهد أيضاً

وزير خارجية إيطاليا يحدد موعدا متوقعا لانتخابات ليبيا المنتظرة

أعلن وزير الخارجية الإيطالي، إينزو موافيرو ميلانيزي، موعد الانتخابات الليبية المنتظرة كأهم خطوة لحل الأزمة الليبية المستمرة منذ 2011. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *