الرئيسية / الاخبار / اشتعال جبهات صعدة وسط تقهقر للمليشيا

اشتعال جبهات صعدة وسط تقهقر للمليشيا

تشهد مختلف الجبهات بمحافظة صعدة تحركات عسكرية حثيثة لقوات الجيش اليمني، مسنودةً من قوات تحالف دعم الشرعية، منيت خلالها الميليشيات الحوثية بخسائر في الأرواح والعتاد وسط تقدم لقوات الشرعية. ففي مران، لقي المئات من الحوثيين مصرعهم منذ مطلع الأسبوع الماضي إثر المعارك التي خاضها الجيش. وقد أطبقت قوات الشرعية حصارها على معقل التمرد الأول. وأكد قائد اللواء الثالث عروبة المرابط في مران اللواء عبدالكريم السدعي في تصريح لقناة العربية أن الميليشيات الحوثية تعيش حالة من الرعب والانكسارات المتتالية وسط تقدم ميداني لقوات الجيش الوطني التي تحاصر مران من جهات عدة ضمن العملية العسكرية الواسعة التي أطلِق عليها اسم: قطع رأس الأفعى . وأشار السدعي إلى أن مقاتلات التحالف استهدفت بعدة غارات تعزيزات كبيرة للميليشيات كانت قادمة من مركز مديرية حيدان لإنقاذ معقلهم الأول، إلا أنها فشلت في الوصول إلى مران. أما في مديرية باقم، فتستمر قوات اللواء الخامس حرس حدود التابع للجيش بتقدمها الميداني الكبير من خلال السيطرة على تباب المصنعة والحجارب والمجوفة التي تسمى التباب السود ، الواقعة شرق منطقة محديدة، وسط تهاوٍ لعناصر ومواقع الانقلابيين. في سياق متصل، ذكر موقع وزارة الدفاع اليمنية أن مقاتلات التحالف شنت عدداً من الغارات على مواقع الميليشيات في جبل النهدين جنوب صنعاء. وأفادت مصادر محلية أنه سُمع دوي انفجارات كبيرة ومتتالية من الجبل، عقب الغارات مع تصاعد كثيف لألسنة اللهب. كما شنت الطائرات غارات على مواقع الميليشيات في مديرية نهم شرق صنعاء.

عن admin

شاهد أيضاً

فورين بوليسي: ماذا حدث لتقرير ترامب حول خاشقجي؟

نشرت مجلة "فورين بوليسي" مقالا للكاتب مايك هيرش، يقول فيه إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سعى في الأيام الأخيرة للتقليل من شأن تقدير أجهزته الاستخبارية، بالقول إنه يتوقع تقريرا أكثر اكتمالا حول ما إذا كان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد أمر بقتل الصحافي جمال خاشقجي، وهو ما توصلت إليه وكالة الاستخبارات المركزية.   ويشير الكاتب إلى أنه لم يظهر أي تقرير، وبدلا من ذلك أصدر ترامب بيانا يوم الثلاثاء رفض عمليا تقدير وكالة الاستخبارات المركزية، مبرئا محمد بن سلمان، بقوله: "قد لا نعرف أبدا الحقائق المحيطة بجريمة القتل كلها"، وأشار الرئيس إلى أن أمريكا "فرضت عقوبات على 17 سعوديا يعرف أنهم متورطون في جريمة قتل السيد خاشقجي والتخلص من جثمانه"، وقال أيضا: "وكالاتنا الاستخبارية تستمر في تقييمها للمعلومات كلها، لكن يمكن جدا أن ولي العهد كان على علم بهذا الحدث المؤلم، ربما كان على علم وربما لم يكن"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *