الرئيسية / الاخبار / تركيا تحذر: لن نتحمل وحدنا تكلفة حدوث هجرة جماعية من إدلب

تركيا تحذر: لن نتحمل وحدنا تكلفة حدوث هجرة جماعية من إدلب

حذرت الرئاسة التركية، الجمعة، من تداعيات أي هجوم واسع على إدلب في الشمال السوري، كحدوث هجرة جماعية للمدنيين هناك.

 

وتوجهت تركيا لأوروبا بتحذيرها بأنه "في حال حدوث هجرة جماعية من إدلب فإن تركيا لن تتحمل التكلفة لوحدها".

 

وأوضحت أن "هناك إجماعا على إيجاد حل سياسي في إدلب، وليس عسكريا".

 

ويأتي ذلك في الوقت الذي نفى فيه وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، الجمعة، نية النظام السوري شن هجوم شامل على إدلب آخر معاقل المعارضة في سوريا.

 

 

وسبق أن قال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، إن بلاده لا تتحمل مسؤولية موجات جديدة من الهجرة من محافظة إدلب، مضيفا: "لكننا لن نتخلى عن إنسانيتنا"، بالتزامن مع هجوم محتمل من النظام السوري على المحافظة.

 

 

ويثير احتمال شن هجوم على إدلب قلق وكالات الإغاثة الإنسانية. وقالت الأمم المتحدة إن النازحين يشكلون بالفعل حوالي نصف عدد من يعيشون في المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة في شمال غرب سوريا وعددهم ثلاثة ملايين.

وقالت منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الإنسان في بيان سابق، إن حياة "ملايين الأشخاص في إدلب الآن في أيدي روسيا وتركيا وإيران"، وحثت جميع الأطراف على عدم مهاجمة المدنيين.

عن admin

شاهد أيضاً

المالكي والعبادي ينهيان خلافاتهما ويخفقان بتوحيد القائمين

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *