الرئيسية / الاخبار / هكذا بدت حياة كريم بنزيما الجديدة بعيدا عن ظل "رونالدو"

هكذا بدت حياة كريم بنزيما الجديدة بعيدا عن ظل "رونالدو"

نشرت صحيفة "" الإسبانية في نسختها الإنجليزية تقريرا سلطت من خلاله الضوء على التغييرات التي طرأت على حياة اللاعب الفرنسي، كريم بنزيما، الكروية، الذي يشغل خطة مهاجم في ريال مدريد بعد انتقال نجم النادي، كريستيانو رونالدو، إلى يوفنتوس الإيطالي.

وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمته ""، إن مغادرة كريستيانو رونالدو لصفوف نادي ريال مدريد طرح عديد التساؤلات حول حظوظ هذا النادي خلال الموسم الكروي 2018-2019.

ويعتبر بنزيما أحد محاور الاهتمام أيضا. فعلى الرغم من أنه لطالما لعب في خط الهجوم، إلا أنه لم يكن هداف الفريق، علما وأنه حاول عدم التأثر بالانتقادات وأظهر أفضل ما لديه من مهارات كروية مع انطلاق الموسم الكروي الحالي في ملعب سانتياغو برنابيو.

وأفادت الصحيفة أن بنزيما يبذل قصارى جهده من أجل فريقه، محاولا الحفاظ على مستواه الكروي الذي أظهره في المواسم السابقة، حيث سجل أربعة أهداف خلال ثلاث مباريات.

 

فضلا عن ذلك، يحاول اللاعب الفرنسي ملء الفراغ الذي خلفه رحيل زميله البرتغالي، الذي تمكن على مدار تسع سنوات من تسجيل 30 بالمائة من أهداف النادي الملكي.

 

في المقابل، سجل بنزيما 13 بالمائة من أهداف فريقه. أما خلال هذا الموسم، فقد سجل ما نسبته 26.32 بالمائة من الأهداف. 

وأضافت الصحيفة أن بنزيما لطالما لعب إلى جانب اللاعب البرتغالي رونالدو، حيث كان يعمل على فتح المجال أمامه لتسجيل الأهداف، وكان من الطبيعي أن يصبح خليفته في النادي.

 

في المقابل، يتوقع الكثيرون أن يكون شرف خلافة كريستيانو للاعب الإسباني، ماركو أسينسيو، الذي تختلف طريقة لعبه عن البرتغالي، حيث يفضل الانطلاق بالكرة من الجناحين متقدما نحو المرمى.

وأشارت الصحيفة إلى أن بزوغ نجم بنزيما في هذا الموسم، يعتمد على الموقع الذي سيتخذه على أرض الملعب.

 

وخلال المواسم الأخيرة، كان كريستيانو رونالدو صانع الأهداف، ما جعله يعول على بقية اللاعبين لإنجاح فرص التهديف. وفي الوقت الراهن، يقوم بنزيما بالهجمات ويقضي وقتا أطول في منطقة الهجوم.

 


ونوهت الصحيفة بأن اللاعب الفرنسي ذاق ذرعا بالأقاويل التي تردد أنه تلميذ فلورنتينو بيريز ومن ثم زين الدين زيدان. والجدير بالذكر أنه عندما أعلن المدرب الفرنسي خروجه من النادي، اعتقد الكثيرون أن بنزيما سيغادر أيضا.

 

من جانبه، اعترف المدرب الحالي لريال مدريد، جولين لوبيتيغي، بمدى أهمية بنزيما وسمح بمشاركته في جميع المباريات التي خاضها الفريق إلى حد الآن، علما وأن الفرنسي لم يكن يحظى بهذه الأهمية عندما كان زيدان مدرب الفريق.

وذكرت الصحيفة أن بنزيما سعيد بتواجده ضمن صفوف ريال مدريد، كما أنه يلتزم باتباع خطة العمل ذاتها التي اتبعها طيلة السنوات السابقة.

 

ومع كل ظهور كروي وهدف يسجله، تزداد ثقة بنزيما بنفسه. وعلى الرغم من اللحظات الهامة التي تألق فيها بنزيما خلال الموسم الماضي، إلا أن ما يتعرض له خلال الفترة الأخيرة جعله محط الأنظار.

 

وعندما كان يلعب إلى جانب رونالدو، بلغ معدل تسجيله للأهداف 21.3 هدفا. لكن البعض يتوقع أن يعود بنزيما خلال هذا الموسم إلى المستوى الذي كان عليه عندما كان يلعب في صفوف نادي ليون الفرنسي.

وتطرقت الصحيفة إلى أن بنزيما في الوقت الراهن، قادر على التركيز بالكامل على حياته المهنية، علما وأنه من الممكن أن تتم تبرئته بشكل نهائي فيما يتعلق بقضية ماتيو فالبوينا في تشرين الأول/ أكتوبر.

 

على صعيد آخر، كان بنزيما من أوائل الذين قاموا بتهنئة أبناء بلده على انتصارهم في كأس العالم في روسيا. ولكن، لا تعتبر مشاهدة بلده وهو يفوز بكأس العالم من دونه أمرا سهلا بالنسبة لشخص مثله.

 

عن editor

شاهد أيضاً

قوانين أوروبية لمنع تهديد الاستثمارات الأجنبية للأمن القومي

يعكف الاتحاد الأوروبي على صياغة قوانين تشمل التكتل الأوروبي بأسره لمنع الاستثمارات الأجنبية من تهديد الأمن القومي، في ظل شعور بعدم الارتياح حيال صفقات الاستحواذ الصينية. ونقلت وكالة "بلومبيرغ" للأنباء عن فرانك بروست النائب الفرنسي في البرلمان الأوروبي قوله إن مفاوضين يمثلون حكومات الاتحاد الأوروبي والبرلمان ربما يتفقون يوم 20 تشرين الثاني / نوفمبر‏ الجاري على مشروع قانون لفحص الاستثمارات الأجنبية المباشرة. وذكر بروست أن الجانبين اتفقا على 95 % من نص مشروع القانون، ويهدف الاجتماع المزمع في بروكسل إلى تسوية الخلافات بشأن الشق المتبقي من القانون. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *