الرئيسية / الاخبار / التوتر والاشتباك يعودان لطرابلس على وقع هدنة هشة

التوتر والاشتباك يعودان لطرابلس على وقع هدنة هشة

تجددت الاشتباكات في العاصمة الليبية طرابلس، الأربعاء، بعد هدوء نسبي دام لمدة ثمانية أيام، إثر إعلان وقف إطلاق النار في الرابع من أيلول/ سبتمبر الجاري برعاية أممية.

وبحسب وكالة "الأناضول"، فإن أصوات اشتباكات بالأسلحة الثقيلة سمعت في عدة أماكن بالعاصمة الليبية، من بينها منطقة "بوابة الجبس" بضواحي طرابلس، فضلا عن طريق المطار.

ونقلت قناة ليبيا الأحرار (خاصة)، عن مصدر أمني بمطار معيتيقة الدولي بطرابلس، استهداف المطار بعدد من القذائف العشوائية قبل قليل دون المزيد من التفاصيل.

 

اقرأ أيضا: تحذير أممي لأطراف القتال بطرابلس الليبية من التحريض

في السياق ذاته، أعلنت الصفحة الرسمية للمطار على "فيسبوك"، تحويل مسار طائرة الخطوط الجوية الليبية لمطار مصراتة الدولي، حيث كانت قادمة من مطار برج العرب بمحافظة الإسكندرية، شمال مصر.

والسبب الأرجح في تحويل مسار الطائرة هو استهداف المطار، والوضع الأمني، بحسب مراقبين.


وفي وقت سابق الثلاثاء، دعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، كافة الأطراف في البلاد إلى عدم إصدار بيانات تحريضية أو استفزازية.

 

جاء ذلك في تغريدة نشرتها البعثة على حسابها الرسمي بموقع "تويتر"، مساء الثلاثاء.


التغريدة جاءت بعد ساعات من إصدار "اللواء السابع"، بيانا متلفزًا قال فيه إن "ساعة الخلاص من المليشيات، وعصابات الإجرام، ودواعش المال العام ها قد دقت".

 

اقرأ أيضا: إغلاق مطار "طرابلس" بعد أيام من هدنة هشة بالعاصمة الليبية

وكانت الأطراف الموقعة، تعهدت، بالاستمرار في وقف إطلاق النار، وإنشاء آلية للمراقبة والتحقق، ترمي إلى ترسيخ وقف إطلاق النار، وإعادة تمركز المجموعات المسلحة إلى مواقع يتم الاتفاق عليها.

عن admin

شاهد أيضاً

أستراليا تعتزم المصادقة على الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

قالت صحيفة يديعوت أحرنوت، إنه من المتوقع أن تعترف الحكومة الأسترالية، اليوم الثلاثاء بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال. ونقلت الصحيفة العبرية، عن تقارير إعلامية أسترالية، أن الحكومة في كانبرا، تعتزم المصادقة على القرار اليوم الثلاثاء، بعد أن وافقت عليه لجنة الأمن القومي في مجلس الوزراء أمس الاثنين. وأشارت في خبر ترجمته ، إلى أنه على الرغم من ذلك الاعتراف، إلا أنه من غير المتوقع أن تقوم أستراليا بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس المحتلة، بسبب الضغوط وتهديدات من ماليزيا وإندونيسيا ودول إسلامية أخرى. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *