الرئيسية / الاخبار / مستشفيات شرقي القدس المحتلة تحذر من انهيار النظام الصحي

مستشفيات شرقي القدس المحتلة تحذر من انهيار النظام الصحي

حذرت شبكة مستشفيات شرقي القدس المحتلة الاثنين، من انهيار النظام الصحي الفلسطيني بفعل قرار الولايات المتحدة وقف تمويل مشافي المدينة بنحو 25 مليون دولار.


وقالت الشبكة خلال مؤتمر صحفي عقدته في مستشفى المطلع بالطور شرقي القدس المحتلة، إن "قيمة الديون لصالح هذه المستشفيات على وزارة الصحة الفلسطينية تبلغ نحو 80 مليون دولار أمريكي"، مناشدة الحكومة الفلسطينية والكونغرس الأمريكي والمجتمع الدولي لتحمل مسؤولياتهم، وعمل كل ما يمكن للتعامل مع هذه الحالة الخطرة الناتج عن قطع التمويل الأمريكي.


وطالبت بالبحث عن حلول بعيدة الأمد لاستدامة هذه المستشفيات وخدماتها.


وتضم شبكة مستشفيات شرقي القدس ست مستشفيات هي: المقاصد، والمطّلع، والهلال الأحمر، وسانت جون للعيون، ومؤسسة الأميرة بسمة، ومار يوسف (الفرنسي).


وكانت الإدارة الأمريكية أعلنت مؤخرا قرارها بوقف تمويل مشافي مدينة القدس، وسبق هذا القرار وقف لتمويل واشنطن لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا).

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

انتهاء ترتيبات انطلاق مؤتمر فلسطينيي أوروبا بنسخته الـ17

ويهدف المؤتمر لإبراز صوت الفلسطينيين من قلب القارة الأوروبية، وإحياء الذاكرة الفلسطينية والتبشير بحق العودة، بمشاركة مميزة مهمة في الداخل والخارج والشتات. اقرأ أيضا :  هذه هي تحضيرات فلسطينيي الشتات لإحياء ذكرى يوم الأرض و"مؤتمر فلسطينيو أوروبا" واحد من أهم المؤسسات المتخصصة في الشأن الفلسطيني، وله دور بارز في توحيد الجهود الفلسطينية وتوظيفها في خدمة الحقوق الفلسطينية وفي مقدمتها حق العودة. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *