الرئيسية / الاخبار / أخيراً.. تم كشف الفاعل الذي تسبب بمقتل مئات الأطفال الهنود

أخيراً.. تم كشف الفاعل الذي تسبب بمقتل مئات الأطفال الهنود


يمكنك الاستماع للمقالة عوضاً عن القراءة ب
في واحدةٍ من أكثرِ جرائم القتل المتسلسلة غموضاً عبر التاريخ، ومن بين كل الأسبابِ المحتملة لتكون وراء موت مجموعةٍ كبيرةٍ من الأطفال، وعلى مدى عقدين من الزمنِ، لم يخطر ببالِ أحدٍ أن يكون المتهم هو ثمارَ أحدِ أنواع الفاكهة!

بدأ التحقيقُ منذُ ثلاث سنوات، عندما سعى ضباطُ الصّحة لحلِّ لغزِ حالاتِ الوفاةِ الغامضة التي انتشرت كالطاعون في منطقة Muzaffarpur في الهند على مدى أكثرَ من 20 عاماً!
في هذه المنطقة، وبحلولِ منتصفِ شهرِ أيار، تزاحمَ الآباء في المشافي لإسعافِ أولادِهِم المرضى، والذين كانوا بحسب التقارير أصحّاءَ تماماً من قَبل، لكنّهم استيقظوا ليلاً وهم يصرخون، وأصيبوا بعدَها بنوباتٍ ودخلوا في غيبوبة، وقد كان معدّلُ الوفياتِ مرتفعاً بشكلٍ كبيرٍ إذ توفّي 40% منهم.

وبحسب Rajesh Yadav – المسؤول عن التحقيق- فقد كانت الوضع مريعاً نظراً لما شهدَه الآباء من موتِ أبنائهم أمامَهم ولسببٍ مجهول تماماً. لم يكنْ هناك أي دليلٍ بأن الأطفال قد تعرضوا لعدوى بأي عاملٍ ممرض، فلم تظهرْ على الأطفال أي علاماتِ التهابٍ كالحمى أو ارتفاع الكريات البيضاء. كما بدَت الوفيات مفردةً ومنعزلةً عن بعضها، ولك تكن متكرّرةً بين الأقارب من عائلةٍ واحدة، وجميعُ هذه المؤشراتِ تدعمُ فكرةَ وجودِ سببٍ آخر غير العدوى بعاملٍ ممرض.

على مدى ثلاث سنوات، راقب الدكتور Yadav عدةَ مؤشراتٍ هامةٍ لدى الأطفال المصابين، بما في ذلك انخفاضُ مستوياتِ سكرِ الدم عند الأطفال، إذ كانت مستويات الغلوكوز شديدةَ الانخفاضِ لدى بعض المصابين، والذين كانَ احتمالُ وفاتِهم أكثر بمعدّل الضعفين من غيرهم من المصابين.

وبحسب Padmini Srikantiah –عالم الوبائياتِ ومؤلّفُ الدراسة- فقد لوحظ وجودُ عاملٍ مشتركٍ بين جميع الحالات، وهو أنّ الأمهاتِ ذكروا امتناعَ أولادهِنّ عن تناولِ العشاء بشكلٍ صحيح.
واستخلصَ الفريق أيضاً معلوماتٍ مهمة من حالاتٍ مماثلةٍ في منطقة الكاريبي، حيث أُصيبَ الأطفال باختلاجاتٍ ووذمةٍ دماغية، وتم عزو تلكَ الحالات لاستهلاك فاكهة الآكي Ackee fruit، والتي تحتوي على سمِّ الهيبوغلايسين Hypoglycin الذي يثبّطُ عمليةَ اصطناعِ الغلوكوز، وهي عمليةٌ يقومُ بها الجسم لتعويضِ نقصِ مستوى سكر الدم فيقومُ بإنتاجِهِ في الكبد اعتباراً من الشحوم أو البروتينات.


Image: Pinterest

بدأ الفريق بمقارنةِ هذه الحالةِ مع المشاهدات التي صادفوها في منطقةِ Muzaffarpur، إذ أن فاكهة الآكي لا تتواجد في هذه المنطقة، ولكنّها مشهورةٌ بإنتاجِها الوفير من فاكهةِ ليتشي Lychees، وهي فاكهةٌ استوائيةٌ شعبيةٌ لذيذةٌ، تُزرع بكثرةٍ في العديدِ من البلدان الآسيوية.


Image: : Health Clinic Web

انطلاقاً من هذه المقارنة، سارعَ الفريق بفحصِ محتوى فاكهةِ ليتشي من الهيبوغلايسين، ووجدوا دليلاً غيرَ قابلٍ للجدل على وجودِ مستوياتٍ مرتفعةٍ منه في هذه الثمار. كما اتضح فيما بعد أنّ الكثيرَ من الأطفالِ المصابين كانوا فقراءَ وتنالوا ثمار الليتشي على معدةٍ فارغة، أي أنّ مستوياتِ الغلوكوز في الدم لديهم كانت منخفضةً بشكل مسبق، فزادَ الهيبوغلايسين الوضعَ سوءاً بتثبيطِهِ لاستحداثِ الغلوكوز في الكبد، فتأزّمَت حالةُ نقصِ سكر الدم لديهم Hypoglycemia. واستيقظوا ليلاً وهم يصرخون بسببِ وذمةٍ دماغيةٍ شديدةٍ، والتي كانت ناتجةً أيضاً عن الهيبوغلايسين.

حالما اتضّحَ السبب، جرَت توعيةُ الأهالي حول كيفيةِ الوقايةِ من حدوثِ هذا الأمر، كما تمت توعيةُ الأطباءِ بطرقِ العلاج المناسبة، وقد ساهمت هذه الدراسةُ في فكّ شيفرةِ هذا اللغز الغامضِ، وخفضِ معدّلِ الوفيات من المئاتِ سنوياً لحوالي 50 حالةً فقط.

المصدر:
هنا
الدراسة المرجعية:
هنا30035-9/fulltext?rss=yes

* ترجمة: : Abdulmonem Naksho - عبدالمنعم نقشو
* تدقيق علمي: : Hasan Iessa
* تدقيق لغوي: : Rasha Samir Sryo
* تصميم الصورة: : Khaled Abuyasser
* صوت: : Farah Ghrawi
* نشر: : Nour Kahil

عن editor

شاهد أيضاً

روسيا تدرب "ضباط المصالحات" بالجنوب.. وهذه مهمتهم القادمة

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *