الرئيسية / الاخبار / مجلة بريطانية تكشف عن تحركات إماراتية سرية في لندن تتعلق بالملف اليمني

مجلة بريطانية تكشف عن تحركات إماراتية سرية في لندن تتعلق بالملف اليمني

قالت مجلة «نيو ستيتسمان» البريطانية، إنه من المقرر أن يلتقي أعضاء البرلمان البريطاني مع وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان وعدد من المسؤولين الإماراتيين بشكل خاص بعد أيام من انتقاد الأمم المتحدة لسجل الإمارات في اليمن ووسط اتهامات بانتهاكات حقوق الإنسان في بلاده. وحسب المجلة البريطانية، دعا سفير الإمارات سليمان المزروعي النواب لحضور اجتماع خاص مع وزير الخارجية الإماراتي، حيث سيعود البرلمان للعمل الأسبوع المقبل من خلال جلسة تحضيرية قبل بدء الموسم الجديد. وأوضحت أن الاجتماع مع الزعماء الأجانب ليس بالأمر غير العادي، ولكن هذا اللقاء يأتي بعد تقرير دامغ أصدرته الأمم المتحدة، الأسبوع الماضي، يتهم الإمارات بالتورط في انتهاكات حقوق الإنسان وجرائم الحرب الناتجة عن عملياتها العسكرية في اليمن. ويأتي هذا الاجتماع برعاية عضو البرلمان دافيد جونز، وهو مفتوح للبرلمانيين فقط، كما كتب السفير في دعوة البريد الإلكتروني التي عرضت على المجلة البريطانية. ووفقاً لسجل المصالح العامة لمجلس العموم، سافر جونز إلى دبي وأبوظبي على حساب وزارة الخارجية الإماراتية في فبراير/شباط. وبعد رحلته المجانية، كتب جونز مقالا في صحيفة ذا ناشيونال، وهي صحيفة يملكها نائب رئيس الوزراء الإماراتي، أكد أنه لا يوجد شريك أكثر أهمية بالنسبة لبريطانيا من الإمارات، حسب ما ذكرته المجلة البريطانية. واستنتجت المجلة البريطانية أنه على ضوء المعطيات الأخيرة من غير المحتمل أن يجد عبدالله بن زايد، الأسبوع المقبل، في مجلس العموم استجوابا مرهقا بشكل خاص حول الاتهامات الموجهة لبلده بجرائم الحرب في اليمن.

عن admin

شاهد أيضاً

وزير تركي يلوح لأوروبا بملف المهاجرين: لن تصمدوا 6 أشهر

جددت تركيا انتقاداتها للدول الأوروبية على خلفية موقفها من قضية اللاجئين، متهمة الاتحاد الأوروبي بأنه "ترك تركيا وحيدة في مواجهة موجات الهجرة غير الشرعية". وخلال لقاء مساء الأحد قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو: "سنقوم بما يلزم، وسننزل ضربة موجعة بالذين يريدون أن يجعلوا من تركيا مركزا للهجرة غير الشرعية، وسنقطع الماء والهواء عن مهربي المهاجرين"، بحسب صحيفة يني شفق. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *