الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / توقيع اتفاقيات شراكة تجارية واقتصادية بين تركيا وقطر

توقيع اتفاقيات شراكة تجارية واقتصادية بين تركيا وقطر

من المقرر أن توقع كل من تركيا وقطر الثلاثاء، بالأحرف الأولى على اتفاقية الشراكة التجارية والاقتصادية (TEOA)، التي تعتبر إحدى اتفاقيات التجارة الحرة الجديدة الشاملة والواسعة بين البلدين.


وقالت وزارة التجارة التركية في بيان لها الاثنين، إن "الوزيرة روهصان بكجان ووزير الاقتصاد والتجارة القطري أحمد بن محمد بن جاسم آل ثاني، سيلتقيان غدا في العاصمة أنقرة، للتوقيع بالأحرف الأولى على الاتفاقية".


ووفق ما أوردته وكالة الأناضول، فإن الاتفاقية تهدف إلى تحرير شامل في تجارة السلع والخدمات، وخفض تكاليف الإنتاج، من خلال توفير مشتقات النفط والغاز الطبيعي بأسعار أرخص، إلى جانب مجالي الاتصالات والخدمات المالية، بما يحقق قفزة بخفض العجز في الحساب الجاري لتركيا، وجذب رؤوس الأموال القطرية إلى البلاد.

 


وأشارت إلى أن "قيمة الصادرات التركية إلى قطر بلغت في الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي 611 مليون دولار، والواردات 195 مليون دولار، بينما تولى المقاولون الأتراك، تنفيذ 137 مشروعا بقيمة إجمالية 14.8 مليار دولار، حتى اليوم، في قطر.


وكان أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني أعلن في ختام زيارته الأخيرة إلى أنقرة، عن "حزمة ودائع ومشاريع استثمارية بقيمة 15 مليار دولار في تركيا، التي تملك اقتصادا منتجا قويا ومتينا"، بحسب تعبيره.


وقال الأمير تميم الذي تزامنت زيارته لتركيا مع تصاعد الأزمة بين أنقرة وواشنطن، وما نتج عنها من تدهور حاد في العملة التركية، إن "بلاده تقف إلى جانب الأشقاء في تركيا التي وقفت مع قضايا الأمة ومع قطر".

عن admin

شاهد أيضاً

فورين بوليسي: ماذا حدث لتقرير ترامب حول خاشقجي؟

نشرت مجلة "فورين بوليسي" مقالا للكاتب مايك هيرش، يقول فيه إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سعى في الأيام الأخيرة للتقليل من شأن تقدير أجهزته الاستخبارية، بالقول إنه يتوقع تقريرا أكثر اكتمالا حول ما إذا كان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد أمر بقتل الصحافي جمال خاشقجي، وهو ما توصلت إليه وكالة الاستخبارات المركزية.   ويشير الكاتب إلى أنه لم يظهر أي تقرير، وبدلا من ذلك أصدر ترامب بيانا يوم الثلاثاء رفض عمليا تقدير وكالة الاستخبارات المركزية، مبرئا محمد بن سلمان، بقوله: "قد لا نعرف أبدا الحقائق المحيطة بجريمة القتل كلها"، وأشار الرئيس إلى أن أمريكا "فرضت عقوبات على 17 سعوديا يعرف أنهم متورطون في جريمة قتل السيد خاشقجي والتخلص من جثمانه"، وقال أيضا: "وكالاتنا الاستخبارية تستمر في تقييمها للمعلومات كلها، لكن يمكن جدا أن ولي العهد كان على علم بهذا الحدث المؤلم، ربما كان على علم وربما لم يكن"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *