الرئيسية / الاخبار / تعزيزات عسكرية تركية جديدة تجاه الحدود مع سوريا

تعزيزات عسكرية تركية جديدة تجاه الحدود مع سوريا

قالت مصادر أمنية تركية الاثنين، إن الجيش التركي أرسل تعزيزات عسكرية جديدة إلى ولايتي "كليس" و"هطاي" جنوبي البلاد؛ تمهيدا لإرسالها إلى وحداته المنتشرة داخل الأراضي السورية.


ونقلت وكالة الأناضول عن المصادر الأمنية، أن "رتلا مؤلفا من 15 شاحنة تحمل عربات نقل جنود مصفحة وصلت إلى كليس، وسط إجراءات أمنية مشددة"، مشيرة إلى أن "الرتل في طريقه إلى معبر أونجو بنار، القمابل لمعبر باب السلامة على الجانب السوري".


وأضافت أن "التعزيزات ستصل إلى الوحدات التركية المنتشرة في سوريا"، لافتة في الوقت ذاته إلى أن "الجيش التركي أرسل رتلا آخر مكون من 10 شاحنا تحمل عربات نقل جنود مصفحة ووسائط دعم لوجستي إلى هطاي، تمهيدا لانتقاله إلى كليس ومنها إلى داخل سوريا".


وتأتي التعزيزات العسكرية التركية، مع تزاد احتمالية هجوم قوات النظام السوري بدعم روسي على مدينة إدلب شمال سوريا الواقعة تحت سيطرة المعارضة، والتي يقيم فيها ما يقارب 3 ملايين سوري.

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

فورين بوليسي: ماذا حدث لتقرير ترامب حول خاشقجي؟

نشرت مجلة "فورين بوليسي" مقالا للكاتب مايك هيرش، يقول فيه إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سعى في الأيام الأخيرة للتقليل من شأن تقدير أجهزته الاستخبارية، بالقول إنه يتوقع تقريرا أكثر اكتمالا حول ما إذا كان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد أمر بقتل الصحافي جمال خاشقجي، وهو ما توصلت إليه وكالة الاستخبارات المركزية.   ويشير الكاتب إلى أنه لم يظهر أي تقرير، وبدلا من ذلك أصدر ترامب بيانا يوم الثلاثاء رفض عمليا تقدير وكالة الاستخبارات المركزية، مبرئا محمد بن سلمان، بقوله: "قد لا نعرف أبدا الحقائق المحيطة بجريمة القتل كلها"، وأشار الرئيس إلى أن أمريكا "فرضت عقوبات على 17 سعوديا يعرف أنهم متورطون في جريمة قتل السيد خاشقجي والتخلص من جثمانه"، وقال أيضا: "وكالاتنا الاستخبارية تستمر في تقييمها للمعلومات كلها، لكن يمكن جدا أن ولي العهد كان على علم بهذا الحدث المؤلم، ربما كان على علم وربما لم يكن"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *