الرئيسية / الاخبار / شهيد برصاص الاحتلال قرب مستوطنة شرقي الخليل

شهيد برصاص الاحتلال قرب مستوطنة شرقي الخليل

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية الاثنين، عن استشهاد شاب، برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي، قرب مستوطنة "كريات أربع" شرقي الخليل.

 

وأفادت الوزارة في بيان صحفي، باستشهاد وائل عبدالفتاح الجعبري (17 عاما) عقب إطلاق قوات الاحتلال النار عليه، قرب مستوطنة "كريات أربع" بالخليل، ما أدى لاستشهاده.


وزعمت وسائل إعلام إسرائيلية أن "الشاب حاول طعن أحد جنود الاحتلال الذين تواجدوا في المكان قبل أن يتم إطلاق النار عليه".


وقالت القناة العاشرة الإسرائيلية إن "الشاب الفلسطيني وصل إلى نقطة تفتيش في مستوطنة كريات أربع، وحاول طعن جندي"، مشيرة إلى أنه "تم إطلاق النار عليه من قبل القوة العسكرية التي كانت متواجدة في المكان، ولم تحدث إصابات بين صفوف الجنود الإسرائيليين".

 


ونقلت القناة عن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي قوله إن "التحقيقات الأولية كشفت أن الشاب الفلسطيني قام بسحب سكين وتقدم نحو جنود الجيش الإسرائيلي"، على حد زعمه.


يشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تتعمد عقب كل حادثة إطلاق نار تجاه الشبان الفلسطينيين، نشر صور لآلات حادة بجوار الشبان، وتزعم أنهم كانوا يحاولون تنفيذ عمليات طعن.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

فورين بوليسي: ماذا حدث لتقرير ترامب حول خاشقجي؟

نشرت مجلة "فورين بوليسي" مقالا للكاتب مايك هيرش، يقول فيه إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سعى في الأيام الأخيرة للتقليل من شأن تقدير أجهزته الاستخبارية، بالقول إنه يتوقع تقريرا أكثر اكتمالا حول ما إذا كان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد أمر بقتل الصحافي جمال خاشقجي، وهو ما توصلت إليه وكالة الاستخبارات المركزية.   ويشير الكاتب إلى أنه لم يظهر أي تقرير، وبدلا من ذلك أصدر ترامب بيانا يوم الثلاثاء رفض عمليا تقدير وكالة الاستخبارات المركزية، مبرئا محمد بن سلمان، بقوله: "قد لا نعرف أبدا الحقائق المحيطة بجريمة القتل كلها"، وأشار الرئيس إلى أن أمريكا "فرضت عقوبات على 17 سعوديا يعرف أنهم متورطون في جريمة قتل السيد خاشقجي والتخلص من جثمانه"، وقال أيضا: "وكالاتنا الاستخبارية تستمر في تقييمها للمعلومات كلها، لكن يمكن جدا أن ولي العهد كان على علم بهذا الحدث المؤلم، ربما كان على علم وربما لم يكن"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *