الرئيسية / الاخبار / عفو ملكي في المغرب يطال 450 سجينا بينهم 22 مدانا بـ"الإرهاب"

عفو ملكي في المغرب يطال 450 سجينا بينهم 22 مدانا بـ"الإرهاب"

أصدر العاهل المغربي الملك محمد السادس، الأحد، عفوا ملكيا عن 450 سجيناً، بينهم 22 من "المعتقلين السلفيين" المحكوم عليهم في قضايا "التطرف والإرهاب".


جاء ذلك وفق بيان لوزارة العدل المغربية الأحد.


وأوضح البيان أن العفو الملكي جاء بمناسبة ذكرى "ثورة الملك والشعب" التي يحييها المغاربة الإثنين.


وقال "أصدر الملك محمد السادس أمرا بالعفو على مجموعة من الأشخاص المعتقلين ومنهم الموجودين في حالة سراح، المحكوم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة، وعددهم 428 شخصا، إلى جانب 22 من المحكوم عليهم في قضايا التطرف والإرهاب".


وأضاف البيان أن "العفو طال 329 سجينا موجودين في حالة اعتقال، و99 شخصا موجودين في حالة سراح (محكوم عليهم مع وقف التنفيذ)".


وإلى جانب هؤلاء أصدر الملك محمد السادس أمرا بالعفو عن 22 سجينا من بين المحكوم عليهم في قضايا "التطرف والإرهاب"، بحسب المصدر ذاته.


ويشمل العفو إطلاق سراح 17 سجينا، وتخفيف السجن المؤبد إلى سجن محدد لفائدة 3 سجناء، فضلا عن تخفيض مدة العقوبة السجنية بحق سجينين اثنين.


ولفت البيان، إلى أن السجناء في قضايا "التطرف والإرهاب" والمشمولين بالعفو الملكي شاركوا في برنامج "مصالحة" الرامي إلى إعادة إدماجهم في المجتمع، والذي أطلقته سابقا المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بالشراكة مع عدد من الوزارات والجهات الرسمية.


وأضاف أن هؤلاء رفعوا التماسات بالعفو إلى الملك "بعدما راجعوا مواقفهم وتوجهاتهم الفكرية، وأعلنوا بشكل رسمي نبذهم لكل أنواع التطرف والإرهاب، وتشبثهم القوي بثوابت ومقدسات الأمة، وتعلقهم الراسخ بالمؤسسات الوطنية".


يشار أنه عقب التفجيرات التي شهدتها مدينة الدار البيضاء عام 2003، حوكم المئات من "السلفيين" على فترات مختلفة في قضايا إرهاب، بعضهم قضى فترة محكوميته وخرج من السجن، والبعض لا يزال معتقلا، واستفاد آخرون من عفو ملكي في مناسبات دينية ووطنية سابقة بينهم من يسمون بـ"شيوخ السلفيين".


ويحتفل المغرب غدا الإثنين بالذكرى الـ 65 لـ"ثورة الملك والشعب" التي تؤرخ لنفي الاستعمار للسلطان محمد الخامس جد الملك محمد السادس، ومحاولة تنصيب ملك مكانه وهو ما قوبل بمقاومة الوطنيين المغاربة، فيما يحتفل الثلاثاء بذكرى "عيد الشباب" وهو ذكرى ميلاد الملك محمد السادس.

عن

شاهد أيضاً

المغرب: الهجرة السرية تتراجع.. وحقوقيون: الواقع يكذب

تصاعدت وتيرة الهجرة السرية من شواطئ المغرب، خاصة بمنطقة الريف، بشكل متسارع في الآونة الأخيرة مع انتشار فيديوهات توثق العملية، الأمر الذي دفع وزارة الداخلية لتهديد مروجي هذه الفيديوهات بالمتابعة القضائية، فيما أرجع حقوقيون هذا الارتفاع إلى تدخل مجموعة من العوامل، وحذروا من "تغيير ديمغرافية المنطقة". إحباط 54 ألف حالة أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي، أنه جرى إحباط 7 آلاف و200 محاولة للهجرة في صفوف المغاربة مع نهاية آب/ أغسطس 2018، بالمقارنة مع نفس الفترة من سنة 2017 التي جرى فيها إحباط ما مجموعه 8 آلاف و100 محاولة. وأضاف الخلفي، خلال الندوة الصحفية التي أعقبت المجلس الحكومي اليوم الخميس بالرباط، أنه إلى غاية نهاية آب/ أغسطس 2017، بلغ عدد محاولات الهجرة المحبطة 39 ألف حالة، فيما بلغ مع نهاية الشهر ذاته من العام الجاري 54 ألف حالة. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *