الرئيسية / الاخبار / براز بشري يلوث سلطات "ماكدونالدز".. وتسمم المئات

براز بشري يلوث سلطات "ماكدونالدز".. وتسمم المئات

سجلت السلطات الصحية في الولايات المتحدة انتشار عدوى فطرية في عدد من الولايات أصابت 400 شخص تناولوا نوعا من السلطات التي يبيعها مطعم الوجبات السريعة "ماكدونالدز" بعد تلوثها ببراز بشري.

وقالت صحيفة الإندبندنت البريطانية إن إدارة الطعام والأدوية الأمريكية سجلت إصابة 436 حالة إصابة في 15 ولاية في الغرب الأوسط الأمريكي بعضها يحتاج العناية في المستشفى.

وقام "ماكدونالدز" بسحب السلطة من 3 آلاف فرع من فروعه وتغيير مزودها بالخضار الخاص بتنصيع المنتج.

وسجلت السلطات أولى حالات الإصابة بالعدوى الفطرية Cyclospora في أيار/ مايو الماضي في ولاية إلينوي الكائن الفطري الذي يسبّب التهابات في المعدة وإسهالاً ومصدره البراز البشري، يرجح أنه انتشر نتيجةً لاستخدام ماكدونالدز لخليط من الخس والجزر الملوثين.

تتراوح عوارض هذه العدوى بين آلام المعدة والشعور بالانتفاخ وفقدان الشهية بعد حوالى أسبوع من الإصابة بها، وقد تدوم لشهر إذا لم تعالج على الفور.

ولم تقتصر الخضار الملوثة على مطعم ماكدونالدز بل أثبتت الفحوصات أن منتجات أخرى في بعض المتاجر الكبرى الأمريكية عثر على العدوى فيها.

ودعت إدارة الطعام والأدوية الأمريكية العاملين في المطاعم إلى غسل أيديهم جيدا قبل تقديم الطعام للزبائن.

عن editor

شاهد أيضاً

المغرب: الهجرة السرية تتراجع.. وحقوقيون: الواقع يكذب

تصاعدت وتيرة الهجرة السرية من شواطئ المغرب، خاصة بمنطقة الريف، بشكل متسارع في الآونة الأخيرة مع انتشار فيديوهات توثق العملية، الأمر الذي دفع وزارة الداخلية لتهديد مروجي هذه الفيديوهات بالمتابعة القضائية، فيما أرجع حقوقيون هذا الارتفاع إلى تدخل مجموعة من العوامل، وحذروا من "تغيير ديمغرافية المنطقة". إحباط 54 ألف حالة أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي، أنه جرى إحباط 7 آلاف و200 محاولة للهجرة في صفوف المغاربة مع نهاية آب/ أغسطس 2018، بالمقارنة مع نفس الفترة من سنة 2017 التي جرى فيها إحباط ما مجموعه 8 آلاف و100 محاولة. وأضاف الخلفي، خلال الندوة الصحفية التي أعقبت المجلس الحكومي اليوم الخميس بالرباط، أنه إلى غاية نهاية آب/ أغسطس 2017، بلغ عدد محاولات الهجرة المحبطة 39 ألف حالة، فيما بلغ مع نهاية الشهر ذاته من العام الجاري 54 ألف حالة. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *