الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / تدابير تركية جديدة لتهدئة قطاع القروض المصرفية

تدابير تركية جديدة لتهدئة قطاع القروض المصرفية

قال وزير الخزانة والمالية التركي براءات ألبيرق، إنه سيتم اتخاذ مجموعة من التدابير الجديدة المهدئة يوم الجمعة، فيما يخص قطاع القروض المصرفية.


جاء ذلك في بيان صادر عن الوزارة حول خطة العمل التي يتم تنفيذها حاليا لمواجهة الهجمات الاقتصادية التي تتعرض لها تركيا في الآونة الأخيرة.


وأوضح البيان أنه "سيتم التغاضي عن تجاوز الحد الأقصى للقروض المصرفية الناجم عن ارتفاع سعر صرف العملات الأجنبية، ولن يتم إغلاق طلبات القروض المقدمة"، مضيفا أنه سيتم مواصلة سياسة المرونة في معاملات التسعير وتعيين فترة السماح من أجل استمرار سيولة النقد للشركات، فضلا عن الإبقاء على فتح قنوات القروض.


كما لن يُطلب ضمانات إضافية من الشركات، فيما يخص القروض التي لم تف بقيمة ضماناتها، بسبب مشكلة سعر صرف العملة، بحسب البيان.


وأشار البيان إلى أنه "سيتم الإبلاغ لأسباب قسرية عن تأخر القروض، والشيكات بدون رصيد، والسندات المحتج عليها، لكن هذه الأمور لن تمثل عائقا أمام الحصول على القروض".

 

عن editor

شاهد أيضاً

"الشيوخ" يقر قانونا لاستمرار تعويض ضحايا هجمات 11 أيلول

أقرّ مجلس الشيوخ الأمريكي، الثلاثاء، بغالبية ساحقة مشروع قانون يمدد تمويل دفع تعويضات للمسعفين والجرحى الذين أصيبوا خلال هجمات 11 أيلول/ سبتمبر حتى عام 2092، أي بما يسمح بتعويض هؤلاء الذين ساعدوا في عمليات الإنقاذ وإزالة الأنقاض، وسط ظروف محفوفة بالمخاطر بشكل دائم.    ومشروع القانون الذي ينص على تأمين تمويل بمليارات الدولارات لصندوق التعويضات، بما في ذلك نحو 10 مليارات مخصصة للعقد المقبل، تم إقراره بموافقة 97 سيناتورا مقابل معارضة اثنين، ومن المتوقع أن يوقع عليه الرئيس دونالد ترامب عند إرساله إلى البيت الأبيض كونه حظي سابقا بموافقة مجلس النواب أيضا.    وينهي تأمين تمويل دائم لصندوق تعويضات ضحايا هجمات 11 أيلول/ سبتمبر معاناة المتضررين الذين لجأوا إلى الكونغرس لالتماس تمديد التمويل...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *