الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / تدابير تركية جديدة لتهدئة قطاع القروض المصرفية

تدابير تركية جديدة لتهدئة قطاع القروض المصرفية

قال وزير الخزانة والمالية التركي براءات ألبيرق، إنه سيتم اتخاذ مجموعة من التدابير الجديدة المهدئة يوم الجمعة، فيما يخص قطاع القروض المصرفية.


جاء ذلك في بيان صادر عن الوزارة حول خطة العمل التي يتم تنفيذها حاليا لمواجهة الهجمات الاقتصادية التي تتعرض لها تركيا في الآونة الأخيرة.


وأوضح البيان أنه "سيتم التغاضي عن تجاوز الحد الأقصى للقروض المصرفية الناجم عن ارتفاع سعر صرف العملات الأجنبية، ولن يتم إغلاق طلبات القروض المقدمة"، مضيفا أنه سيتم مواصلة سياسة المرونة في معاملات التسعير وتعيين فترة السماح من أجل استمرار سيولة النقد للشركات، فضلا عن الإبقاء على فتح قنوات القروض.


كما لن يُطلب ضمانات إضافية من الشركات، فيما يخص القروض التي لم تف بقيمة ضماناتها، بسبب مشكلة سعر صرف العملة، بحسب البيان.


وأشار البيان إلى أنه "سيتم الإبلاغ لأسباب قسرية عن تأخر القروض، والشيكات بدون رصيد، والسندات المحتج عليها، لكن هذه الأمور لن تمثل عائقا أمام الحصول على القروض".

 

عن editor

شاهد أيضاً

قوانين أوروبية لمنع تهديد الاستثمارات الأجنبية للأمن القومي

يعكف الاتحاد الأوروبي على صياغة قوانين تشمل التكتل الأوروبي بأسره لمنع الاستثمارات الأجنبية من تهديد الأمن القومي، في ظل شعور بعدم الارتياح حيال صفقات الاستحواذ الصينية. ونقلت وكالة "بلومبيرغ" للأنباء عن فرانك بروست النائب الفرنسي في البرلمان الأوروبي قوله إن مفاوضين يمثلون حكومات الاتحاد الأوروبي والبرلمان ربما يتفقون يوم 20 تشرين الثاني / نوفمبر‏ الجاري على مشروع قانون لفحص الاستثمارات الأجنبية المباشرة. وذكر بروست أن الجانبين اتفقا على 95 % من نص مشروع القانون، ويهدف الاجتماع المزمع في بروكسل إلى تسوية الخلافات بشأن الشق المتبقي من القانون. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *