الرئيسية / الاخبار / وثيقة تكشف انخفاض أعداد اللاجئين السوريين العائدين من الأردن

وثيقة تكشف انخفاض أعداد اللاجئين السوريين العائدين من الأردن

أظهرت احصائية حصلت عليها "" أن أعداد اللاجئين السوريين في الأردن العائدين طوعا إلى بلادهم منذ بداية عام 2018 بلغ (1.769) لاجئ في انخفاض ملموس مقارنة مع السنوات الماضية.

وحسب الإحصائية التي أعدتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، بلغ عدد اللاجئين العائدين طواعية خلال الفترة من ( 1 كانون الثاني/ يناير 2016 وحتى 31 تموز/  يوليو 2018) بلغ 17 الفا و149 لاجئا من أصل 668.123 مسجلين لدى المفوضية.

و احتلت مدينة درعا المرتبة الأولى بين العائدين بنسبة 69%، تليها مدينة حلب بنسبة 9%، ثم دمشق بنسبة 8%، ثم حمص والرقة، وبينت الإحصائية أن اغلبية العائدين كانوا من العائلات.

ويأتي تراجع أرقام العائدين من اللاجئين في وقت أعلن فيه النظام السوري، الثلاثاء، أن جميع الترتيبات قد أنجزت في معبر نصيب على الحدود الأردنية من أجل افتتاحه.

وبث التلفزيون السوري الرسمي مقاطع فيديو لما أسماه احتفالات على معبر نصيب لاستقبال المهجرين السوريين، وقالت وكالة الأنباء السورية (سانا) إن "المعبر أصبح جاهزًا لاستقبال اللاجئين السوريين العائدين من الأردن إلى مناطقهم في محافظة درعا"، في دلالة على أن المعبر لم يفتتح بعد أمام الحركة التجارية".

وذكرت "سانا" أن سلطات محافظة درعا قامت بتجهيز عيادتين متنقلتين و3 سيارات إسعاف لتقديم الخدمات الصحية للنازحين العائدين فور وصولهم إلى المركز، إضافة إلى تجهيز مستلزمات الغذاء وجلب عدد من الحافلات لنقلهم من المركز الحدودي إلى منازلهم.


وكانت الخارجية الأردنية أكدت ان المملكة لم تتسلم حتى اللحظة أي طلب رسمي من الجانب السوري لفتح معبر جابر (نصيب) الحدودي مع سوريا.

وقالت الخارجية الأردنية في بيان صحفي إن الأردن ينتظر مخاطبات رسمية من الجانب السوري لفتح الحدود وعودة اللاجئين إضافة لعودة الحركة التجارية على المعبر.

عن

شاهد أيضاً

"الشيوخ" يقر قانونا لاستمرار تعويض ضحايا هجمات 11 أيلول

أقرّ مجلس الشيوخ الأمريكي، الثلاثاء، بغالبية ساحقة مشروع قانون يمدد تمويل دفع تعويضات للمسعفين والجرحى الذين أصيبوا خلال هجمات 11 أيلول/ سبتمبر حتى عام 2092، أي بما يسمح بتعويض هؤلاء الذين ساعدوا في عمليات الإنقاذ وإزالة الأنقاض، وسط ظروف محفوفة بالمخاطر بشكل دائم.    ومشروع القانون الذي ينص على تأمين تمويل بمليارات الدولارات لصندوق التعويضات، بما في ذلك نحو 10 مليارات مخصصة للعقد المقبل، تم إقراره بموافقة 97 سيناتورا مقابل معارضة اثنين، ومن المتوقع أن يوقع عليه الرئيس دونالد ترامب عند إرساله إلى البيت الأبيض كونه حظي سابقا بموافقة مجلس النواب أيضا.    وينهي تأمين تمويل دائم لصندوق تعويضات ضحايا هجمات 11 أيلول/ سبتمبر معاناة المتضررين الذين لجأوا إلى الكونغرس لالتماس تمديد التمويل...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *