الرئيسية / الاخبار / عربي اسلامي / شلل تام يصيب مصانع غزة وتسريح أكثر من 60 ألف عامل

شلل تام يصيب مصانع غزة وتسريح أكثر من 60 ألف عامل

قال رئيس جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين السبت، إن 95% من مصانع قطاع غزة توقف عن العمل تماما، بفعل استمرار إغلاق معبر كرم أبو سالم منذ نحو شهر.

وأضاف رئيس الجمعية حسن الحايك في حديث لـ"" أن إغلاق المعبر، ومنع دخول المواد الخام اللازمة للصناعة أوقف عملية الإنتاج، وفاقم الأزمة التي تعصف بالقطاع الصناعي منذ سنوات بفعل الحصار الإسرائيلي، وتسبب بتسريح نحو 60 ألف عامل على الأقل، وأصبحوا الآن عاطلين عن العمل الأمر الذي يزيد من حجم الأزمة الاقتصادية والانسانية في غزة.


واستطرد قائلا: "القطاع الصناعي والتجاري في غزة أصابه ضرر بالغ تراكم على مدار سنوات الحصار المفروض، ولكن قرار الاحتلال الإسرائيلي الأخير القاضي بإغلاق معبر كرم أبو سالم قبل نحو شهر، توقف بموجبه الاستيراد والتصدير، ومنع دخول المواد الأساسية ومواد الاعمار ومنها المخصصة للإنشاءات، والتي تعتبر الأكثر تشغيلا للشركات والعمالة في غزة، الأمر الذي شل قطاعي الصناعة والتجارة في غزة".


وحذّر الحايك من انهيار شامل وكبير في كافة القطاعات الحياتية، إن لم يتم التوصل إلى حلول سريعة، خاصة مع بلوغ البطالة والفقر في غزة نسبا غير مسبوقة نتيجة سياسة تشديد الحصار الإسرائيلية.

 


وأكد الحايك أن التجار والمستوردين مهددون بخسائر تقدر بملايين الدولارات، نتيجة احتجاز بضائعهم في المخازن الإسرائيلية والتي تقدر أعدادها بآلاف الحاويات جرّاء إغلاق المعبر.

 

في سياق متصل  أكد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب، جمال الخضري، أن "قرار إسرائيل بإغلاق معبر كرم أبو سالم، تسبب في كارثة إنسانية خطيرة على مجمل القطاعات الخدماتية والإنسانية أبرزها القطاع الصحي، حيث وصلت مخزونات الأدوية في وزارة الصحة لنسبة الصفر، وما يتم إدخاله من المعبر يكفي لسد الاحتياجات اليومية للمرضى، بالإضافة لمنع إسرائيل إدخال 400 نوع من المستلزمات، الطبية من أبرزها علاجات لمرضى السرطان والفشل الكلوي".

وأضاف الخضري في حديث سابق لـ"" أن أكثر من 3 آلاف شاحنة محملة بالبضائع لا زالت محتجزة على الجانب الإسرائيلي من المعبر تقدر قيمتها بنحو 60 مليون دولار، وهي لم تعد صالحة للاستخدام نتيجة تعرضها للتلف وانتهاء فترة صلاحيتها، الأمر الذي سيلقي بأعباء إضافية على التجار بتحملهم لخسائر إضافية".

 


تجدر الإشارة إلى أنه منذ إغلاق معبر كرم أبو سالم، انخفض عدد الشاحنات الواردة لغزة لأقل من 100 شاحنة يوميا، بعد أن كان المتوسط اليومي يتجاوز 400 شاحنة بداية العام الحالي، في حين تقدر احتياجات القطاع بـ 1000 شاحنة يوميا.

وكرم أبو سالم هو المعبر التجاري الوحيد لغزة، ومن خلاله يتم إدخال مواد البناء والسلع والمحروقات والمواد الغذائية التي يحتاجها القطاع، وقد أغلقته إسرائيل في 9 تموز/ يوليو الماضي. للضغط على الفلسطينيين لوقف الطائرات الورقية الحارقة التي يطلقها ناشطون باتجاه المستوطنات المحاذية لغزة.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

الداخلية المصرية تعلن تصفية 9 "مسلحين" في كهف جبلي

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *