الرئيسية / الاخبار / أردوغان: نواجه مؤامرة سياسية وسنتجه لتحالفات جديدة

أردوغان: نواجه مؤامرة سياسية وسنتجه لتحالفات جديدة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده تواجه حربا اقتصادية بعد فشل الجهات التي تخوضها في إنجاح الانقلاب العسكري قبل عامين.

 

وصف الرئيس التركي الأحد، تدهور عملة بلاده بأنه "مؤامرة سياسية" ضد تركيا، وسط الخلاف المتزايد مع الولايات المتحدة، وقال أن بلاده ستبحث عن أسواق جديدة وحلفاء جدد. 


وقال في كلمة أمام أعضاء حزبه في مدينة ترابزون على البحر الأسود: "هدف هذه العملية هو استسلام تركيا في جميع المجالات من المالية وصولا إلى السياسية. ونحن نواجه مرة أخرى مؤامرة سياسية. وبإذن الله سنتغلب عليها".

 


وقال أردوغان إن بلاده سترد على من يشن حربا تجارية على العالم كله ومن ضمنها تركيا بالتوجه لتحالفات وأسواق جديدة.

وأضاف: "كشفنا مؤامرتكم ونحن نتحداكم.. لن نستسلم، إن هاجمتمونا بدولاراتكم، سنبحث عن طرق أخرى لتسيير أعمالنا".

ولفت أردوغان إلى أن المستوى الحالي لسعر الصرف الأجنبي لا يمكن تفسيره بشكل منطقي" مشددا على أن "تقلبات الليرة التركية محض مخطط يستهدف تركيا لكن الشعب لن يستسلم".

واتهم أردوغان الولايات المتحدة بانتهاك قواعد منظمة التجارة العالمية عبر زيادة رسوم واردات المعادن.

عن admin

شاهد أيضاً

الحذر يضرب الأسواق العالمية بعد تصريحات مثيرة لـ"ترامب"

تباينت أسواق الأسهم العالمية في تعاملات يوم الثلاثاء، وفيما توخت الأسهم الأوروبية الحذر بعد أن توقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن لا تتمخض المفاوضات التجارية مع الصين هذا الأسبوع في واشنطن عن تقدم كبير، ارتفعت الأسهم الأمريكية عند الفتح بدعم من بعض تقارير الأرباح المشجعة وتوقعات بأن المحادثات التجارية المزمعة بين الولايات المتحدة والصين ستساهم في حل الخلاف بين أكبر اقتصادين في العالم.   وزاد المؤشر داو جونز الصناعي 28.30 نقطة أو 0.11% إلى 25786.99 نقطة، وارتفع المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 4.46 نقطة أو 0.16% إلى 2861.51 نقطة، وصعد المؤشر ناسداك المجمع 19.09 نقطة أو 0.24% إلى 7840.09 نقطة.   وكانت مؤشرات البورصة الأمريكية الرئيسية قد ارتفعت في ختام تعاملات صباح يوم الاثنين مع تلقي الأسهم الحساسة للتجارة في قطاعات الصناعة والطاقة والمواد...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *