الرئيسية / الاخبار / إرسال أبقار إلى شواطئ للعراة في السويد.. لماذا؟

إرسال أبقار إلى شواطئ للعراة في السويد.. لماذا؟

سمحت السلطات السويدية بإرسال أبقار إلى عدد من شواطئ "العراة"، خلال موجة الحر الطويلة الحالية.

 

وقالت شبكة "بي بي سي"، إن السلطات في جنوب السويد، سمحت للأبقار بالوصول إلى الشواطئ من أجل التبريد عن نفسها، ومجابهة حر الصيف بالولوج في المياه.

 

وجاء القرار، برغم الشكاوى المتكررة من مرتادي الشواطئ، الذين يرون في وجود الماشية ضررا على صحتهم، والجو العام في الشواطئ.

 

ونقلت "بي بي سي" عن موقع "زالوكال" المحلي، قوله إن "مرتادي الشاطئ العراة كانوا يشكون للمسؤولين في مقاطعة سمالاند، من وجود الماشية على شواطئهم، مؤكدين أن وجودها غير صحي ويمكن أن يشكل خطرا على الصحة".


وتؤثر موجة الحرارة المرتفعة على كثير من المناطق في قارة أوروبا، إذ تسببت في الجفاف في جميع أنحاء السويد، ما يعني أن المزارعين يعانون بشدة لتوفير طعام حيواناتهم.

ويقول بيتر بنغتسون، وهو مسؤول في البلدية :"عندما يكون هناك جفاف، فأنت لا تريد ذبح الأبقار بسبب الاضطرار لهذا. بل يجب أن تكون قادرة على الاستحمام، وتناول الطعام والشراب".

تلك الشكاوي دفعت إدارة الثقافة والترفيه في بلدية فاكسو إلى التصويت على ما إذا كانت الأبقار مناسبة للزيارة، وانتهت إلى أن "لدى الأبقار الحق في أن تكون هناك مثل الزوار من البشر".


عن editor

شاهد أيضاً

السويدان يتحدث عن هجوم نيوزيلندا وحراك الجزائر ودور مصر

قال المفكر الإسلامي طارق السويدان إن هجوم نيوزيلندا "جاء محصلةً، من خلال تأجيج الإسلاموفوبيا، عبر الإعلام الغربي الصهيوني".  وأضاف السويدان، في مقابلة مع الأناضول بمدينة إسطنبول، أن "سياسات (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب العنصرية تجاه المسلمين وتجاه الأقليات كانت مساهمة في تأجيج هذه النزعة". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *