الرئيسية / الاخبار / إيران ترفض عرض ترامب بالحوار وتدعوه لـ"احترام تعهداته أولا"

إيران ترفض عرض ترامب بالحوار وتدعوه لـ"احترام تعهداته أولا"

رفضت إيران الثلاثاء بشكل رسمي عرض الرئيس الأمريكي دونالد بإجراء حوار مع الرئيس حسن روحاني والقادة الإيرانيين، وقالت إن الولايات المتحدة الأمريكية "غير جديرة بالثقة".


ونقلت وكالات الأنباء ووسائل الإعلام الإيرانية تصريحات لمسؤولين إيرانيين بارزين رفضوا فيها فكرة الحوار بين طهران وواشنطن.


وكالة فارس للأنباء، نقلت وزير الداخلية الإيراني عن عبد الرضا رحماني قوله إن "أميركا غير جديرة بالثقة، فعندما تنسحب هذه الدولة بعنجهية وبشكل أحادي من الاتفاق النووي، فكيف يمكن الثقة بها".


كما نقلت ذات الوكالة عن رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في إيران كمال خرازي قوله إن طهران "لا ترى أي قيمة لعرض الرئيس الأمريكي المقدم بعد أسبوع واحد من تحذيره لإيران من عواقب وخيمة لم يشهد مثلها سوى قلة على مر التاريخ إذا ما هددت واشنطن مرة أخرى".


وأضاف خرازي أنه "استنادا إلى خبراتنا السيئة في المفاوضات مع أمريكا واستنادا إلى انتهاك المسؤولين الأمريكيين لالتزاماتهم فمن الطبيعي ألا نرى أي قيمة في عرض ترامب"، متابعا: "يتعين على ترامب أولا أن يتدارك انسحابه من الاتفاق النووي ويظهر احترامه لتعهدات من سبقوه وللقانون الدولي".


من جهته، قال علي مطهري نائب رئيس مجلس الشورى الإيراني لوكالة أنباء مهر الإيرانية القريبة من الحرس الثوري إن "فكرة التفاوض لا يمكن تصورها، وستشكل إهانة"، وذلك بعد تغريدة لحميد أبو طالبي مستشار روحاني اعتبر فيها أن أي محادثات مع الولايات المتحدة "يجب أن تبدأ بخفض التصعيد والعودة إلى الاتفاق النووي".


وكان ترامب أعلن الاثنين استعداده للقاء قادة إيران "متى أرادوا ذلك"، ومن دون شروط مسبقة، وذلك بعد أسبوع فقط من حرب كلامية مع روحاني مع اقتراب موعد إعادة فرض واشنطن عقوبات شاملة على طهران في 6 آب/أغسطس المقبل.

عن editor

شاهد أيضاً

الحذر يضرب الأسواق العالمية بعد تصريحات مثيرة لـ"ترامب"

تباينت أسواق الأسهم العالمية في تعاملات يوم الثلاثاء، وفيما توخت الأسهم الأوروبية الحذر بعد أن توقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن لا تتمخض المفاوضات التجارية مع الصين هذا الأسبوع في واشنطن عن تقدم كبير، ارتفعت الأسهم الأمريكية عند الفتح بدعم من بعض تقارير الأرباح المشجعة وتوقعات بأن المحادثات التجارية المزمعة بين الولايات المتحدة والصين ستساهم في حل الخلاف بين أكبر اقتصادين في العالم.   وزاد المؤشر داو جونز الصناعي 28.30 نقطة أو 0.11% إلى 25786.99 نقطة، وارتفع المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 4.46 نقطة أو 0.16% إلى 2861.51 نقطة، وصعد المؤشر ناسداك المجمع 19.09 نقطة أو 0.24% إلى 7840.09 نقطة.   وكانت مؤشرات البورصة الأمريكية الرئيسية قد ارتفعت في ختام تعاملات صباح يوم الاثنين مع تلقي الأسهم الحساسة للتجارة في قطاعات الصناعة والطاقة والمواد...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *