الرئيسية / الاخبار / رئيس "الوفاق الليبية" يهاجم المجتمع الدولي.. لماذا الآن؟

رئيس "الوفاق الليبية" يهاجم المجتمع الدولي.. لماذا الآن؟

هاجم رئيس حكومة الوفاق الليبية، فائز السراج، المجتمع الدولي واصفا إياه بالمتراخي وأنه يكيل بمكيالين في الأزمة الليبية، ومهددا بأن صبرهم بدأ ينفد، وسط تساؤلات عن سبب هذا الهجوم الآن وأهدافه.


وقال السراج، خلال لقائه بسفراء الدول الكبرى، إن "الانقسام السياسي لم يكن ليستمر لو اتخذ المجتمع الدولي موقفا حازما وحاسما ضد المعرقلين للتوافق، مؤكدا أن "التدخلات السلبية من دول اقليمية ودولية تمد في عمر الحالة الراهنة، حيث يعتمد المعرقلين على تناقض تلك المواقف"، حسب كلامه.


"كيل بمكيالين"


وأشار رئيس الحكومة الليبية، إلى أن "هناك دول تنحاز لصالح بعض أطراف الصراع، وهناك من يزود بعض تلك الأطراف بالسلاح رغم قرارات الحظر، مضيفا: "الصبر بدأ ينفد تجاه تراخي المجتمع الدولي الذي فقد الكثير من مصداقيته في الشارع الليبي، لتعمده اتباع سياسة الكيل بمكيالين".


وأضاف السراج أن "مؤتمر باريس كان آخر محاولات التوافق الذي تباينت المواقف الدولية تجاهه قائلاً إن بعض من حضر المؤتمر استغل هذا التباين للتنكر لمقرراته والتنصل من التزاماته، كما أن هناك من خرق تلك المقررات بشكل جسيم مثلما حدث في الموانئ النفطية، في إشارة إلى قرار حفتر الأخير".


وطرح هجوم السراج وغضبه من المجتمع الدولي الداعم له، عدة تساؤلات من قبيل: ما أهداف هذا الهجوم الآن؟ وهل هو "تحريض" من السراج لإصدار عقوبات دولية ضد حفتر والبرلمان الليبي؟.


مسايرة الموقف الأميركي

 

من جهته، رأى الباحث والناشط السياسي الليبي، محمد بويصير أن "السراج يكتسب روحا جديدة من التغير فى الموقف الأميركي تجاه ليبيا، بعد أن كان عليه أن يساير قوى عربية وأوروبية تحاول تحقيق مصالحها بتقاسم النفوذ فى ليبيا، وبالتالى إعاقة العملية السياسية".

 

وأوضح في تصريحات لـ"" أن "واشنطن ترى الآن ضرورة إعادة الاستقرار إلى ليبيا في أقرب وقت من خلال العملية السياسية والاهتمام برفع إنتاج النفط لتحقيق تعويض جزئي لأي نقص ممكن أن يحدث في إنتاج الخليج أو عرقلة الملاحة فى مضيق "هرمز" نتيجة للتوتر مع إيران"، حسب تقديره.

 

وتابع بويصير المقيم في أميركا: "مواقف الأمريكيين الواضحة والحاسمة أعطت السراج دفعة جيدة للأمام، وفي الأيام المقبلة سيكون أكثر قدرة نتيجة لموقف أمريكا التي أبلغت كافة الأطراف الاقليمية والأوروبية أنهم جادون وإن استقرار ليبيا هو لخدمة أحد متطلبات الأمن القومي الأميريكي"، كما قال.

 

رسائل للداخل والخارج

 

لكن الكاتب والناشط الليبي، نصر عقوب أكد أن "السراج لا يمكنه أن يتنفس إلا بالمجتمع الدولي، ولا يتصور أبداً أن يغضب من الدول الغربية النافذة في ليبيا، والداعمة له ولحكومته، رغم اختلاف مصالح تلك الدول وتباينها، ورغم انتهاكها المستمر لسيادة الوطن"، وفق تعبيره.

 

وأشار في تصريحه لـ""، إلى أن "امتعاض السراج من موقف الدول الغربية هو دليل خشية وتوجس من تبدل مواقف تلك الدول، وطلبه بضرورة أخذ موقف حازم من المعرقلين للاتفاق السياسي، وبإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية هي رسائل للداخل أكثر منها للخارج".

 

"صحوة ضمير"

 

وقال المحلل السياسي الليبي، أسامة كعبار إن "ما فعله السراج لربما هي صحوة ضمير منه وأنه لايريد أن يتحمل مسؤولية ما حصل فى ليبيا من أزمات مؤخرا، ومواجهته للمجتمع الدولي مبررة جدا وكلها حقائق دامغة، كون المجتمع الدولي وضع "السراج" في حرج وتركه يواجه العبث الفرنسي والإماراتي والمصري".

 

وأضاف: "وحقيقة المجتمع الدولي لم يقدم أي دعم يذكر للمواطن الليبي، ولكن السراج بدون دعم المجتمع الدولي لا يملك أن يقدم أي شيء، وانفجار السراج فى وجه المجتمع الدولي هو طبيعي وليس له علاقة بالانتخابات لكنه رد فعل على "الخذلان" الدولي المستمر"، وفق تصريحه لـ"".

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

موقع إيراني ينشر تقريرا صادما عن "الدعارة" بمدينة مشهد

نشر موقع إيراني تابع للإصلاحيين، الاثنين، تقريرا مثيرا عن ارتفاع نسبة الدعارة بمدينة مشهد الإيرانية، المعروفة لدى عموم  الشيعة بالعالم بأنها مدينة ذات طابع ديني بسبب وجود مزار علي بن موسى الرضا (الإمام الثامن لدى الشيعة الاثني عشرية) في محافظة خراسان شمال شرق البلاد. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *