الرئيسية / الاخبار / "أمير" و"لؤي".. طفلان خرجا للتنزه فعادا شهيدين بغزة

"أمير" و"لؤي".. طفلان خرجا للتنزه فعادا شهيدين بغزة

لم تكتمل نزهة الطفلين الفلسطينيين، أمير النمرة، ولؤي كحيل، في حديقة عامة بمدينة غزة، فالمقاتلات الحربية التابعة للجيش الإسرائيلي قصفت مبنى بجوار الحديقة، أسفر عن استشهادهما على الفور.

وعصر السبت، توجه الصديقان، اللذان لم يتجاوزا 16 من عمرهما، إلى الحديقة المعروفة محليا باسم "الكتيبة"؛ للترفيه عن نفسهما في ظل ارتفاع درجات الحرارة وانقطاع التيار الكهربائي.

واعتلى أمير ولؤي مبنى قيد الإنشاء بجوار الحديقة التي قصداها؛ في محاولة للابتعاد عن ضجيج الحياة، والتقاط بعض الصور من مكان مرتفع، إلا أن الطائرات الإسرائيلية باغتتهما بقصف المبنى، لتنهي آخر نزهة لهما.

وفي وقت سابق اليوم، استشهد الطفلان، وأصيب 25 آخرون، تصادف وجودهم بالقرب من المبنى المستهدف.

ويقول المسن أمير نمرة، جد الشهيد أمير، للأناضول: "طفلان يلعبان ما لهم أي ذنب قتلتهم إسرائيل".

ويضيف: "صديقان طول الوقت، يقضيان أوقاتهما معا، ذهبا للعب في مكان عام، لا يوجد أي موقع عسكري ولا أي صواريخ".

ولفت إلى أن "الاحتلال قتلهما بلا ضمير ولا معنى للإنسانية".

ومنذ ظهر اليوم، شن الجيش الإسرائيلي سلسلة غارات على عدة مواقع تابعة لحماس وأراض زراعية فارغة، في مناطق مختلفة من قطاع غزة.

ومساء السبت، أعلنت حركتا "حماس" و"الجهاد الإسلامي" التوصل إلى اتفاق بوساطة مصرية لوقف التصعيد الإسرائيلي ضد قطاع غزة، فيما لم يصدر على الفور تعليق رسمي من القاهرة وتل أبيب بشأن الخطوة.

عن

شاهد أيضاً

الاتحاد الأوروبي يرفض إعلان ترامب بشأن الجولان المحتل

جدد الاتحاد الأوروبي الجمعة، تأكيده أنه "لا يعترف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية".   ونقلت وكالة "رويترز" عن تصريح متحدثة باسم الاتحاد الأوروبي: "موقف الاتحاد (بهذا الخصوص) لم يتغير"، مضيفة أن "الاتحاد لا يعترف وفق القانون الدولي بسيادة إسرائيل على الأراضي المحتلة من قبلها منذ حزيران/ يونيو 1967، بما فيها مرتفعات الجولان، ولا يعتبرها جزءا من الأراضي الإسرائيلي". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *