الرئيسية / الاخبار / مكافحة الفساد بباكستان تعتقل نواز شريف إثر عودته للبلاد

مكافحة الفساد بباكستان تعتقل نواز شريف إثر عودته للبلاد

اعتقلت السلطات الباكستانية رئيس الوزراء السابق نواز شريف، إثر عودته إلى بلاده الجمعة، حيث يواجه حكما بالسجن لمدة عشر سنوات بتهم الفساد.

 

ويأتي هذا التطور قبل الانتخابات التي يشوبها التوتر. 

 


وجاء في بيان لإدارة مدينة إسلام أباد أن سلطات مكافحة الفساد "اعتقلت" شريف وابنته مريم ونقلتهما إلى العاصمة، بعدما كانا وصلا جوا إلى لاهور، بحسب البيان.

 

وكانت المحكمة العليا الباكستانية قد عزلت شريف في 2017 ومنعته من العمل بالسياسة بعد إدانته بخيانة الأمانة كونه لم يبلغ عن دخل شهري عشرة آلاف درهم إماراتي (2723 دولارا) من شركة يملكها ابنه. وينفي شريف أنه تقاضى هذا الأجر الشهري.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

هكذا يتسابق جنرالات إسرائيل نحو الانتخابات القادمة

قال السياسي الإسرائيلي يوسي بيلين في مقاله بصحيفة "إسرائيل اليوم" إن "الساحة الحزبية الإسرائيلية تشهد حراكا متلاحقا من قبل عدد من الجنرالات المتقاعدين ممن يريدون العودة بصورة جماعية إلى العمل الحزبي والبرلماني والحكومي، من خلال سعيهم لتشكيل حزب سياسي جديد، أو الانضمام لأي من الأحزاب القائمة". وأضاف في مقال ترجمته "" أن "الوضع القائم اليوم يذكرنا بموشيه ديان وزير الحرب الأسبق حين استقال من الجيش، وخلع بزته العسكرية، في مرحلة السبعينيات، وكان حينها ابن 43 عاما، ولم يخف رغبته بأن يلتحق بصفوف حزب ماباي للدخول في الانتخابات البرلمانية، لكنه فضل حينها البقاء في الخدمة العسكرية"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *