الرئيسية / الاخبار / مرصد مغربي يكتشف كويكبا قد يشكل خطرا على الأرض (شاهد)

مرصد مغربي يكتشف كويكبا قد يشكل خطرا على الأرض (شاهد)

أعلن المرصد الفلكي المغربي "أوكايمدن" بالتعاون مع وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، عن اكتشاف كويكب ثنائي من المحتمل أن يشكل خطرا على الأرض.

وأفاد مدير المرصد التابع لجامعة القاضي عياض بمراكش، زهير بنخلدون، في تدوينة على صفحة المرصد بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن الاسم الذي أطلق على هذا الكويكب الثنائي هو (20172 YE5)، وذلك من قبل مركز الكويكبات الصغيرة التابع للاتحاد العالمي لعلماء الفلك.

وقال بنخلدون إن اكتشاف الكويكب تم "من قبل تلسكوب MOSS في كانون الأول/ ديسمبر 2017، وهو مصنف من الكويكبات ذات الاحتمال الخطير للاصطدام مع الأرض".


من جهتها، قالت مارينا بروزوفيك، التي تشتغل على رصد الكويكبات القريبة من الأرض (Asteroid Earth Near) بوكالة ناسا الأمريكية، إنه "تم إجراء عمليات رصد حديثة لهذا الكويكب بواسطة رادارات غولدستون (Goldstone) وأريسيبو (Arecibo)، ولقد بينت بعض صور الرادار أن الكويكب 2017 YE5 جسم ثنائي متساوي الكتلة، قطر كل واحد منهما حوالي 900 متر، ويبدو أن مدة دورانها حول المحور تمتد ما بين 20 و24 ساعة".

وأضافت مارينا، أن هذا الكويكب الثنائي "ذو الكتلة المتساوية هو الاكتشاف الرابع من نوعه في مجموعة الكويكبات القريبة من الأرض (NEA) التي نعرفها لحد الآن، وهو الثاني من ناحية الحجم بعد (190166) 2005 (UP5E5)".

يشار إلى أن 2017 YE5 هو الكويكب الوحيد الذي يشبه مداره حول الشمس مدار صنف مذنبات المشتري.

 

 

عن admin

شاهد أيضاً

هكذا يتسابق جنرالات إسرائيل نحو الانتخابات القادمة

قال السياسي الإسرائيلي يوسي بيلين في مقاله بصحيفة "إسرائيل اليوم" إن "الساحة الحزبية الإسرائيلية تشهد حراكا متلاحقا من قبل عدد من الجنرالات المتقاعدين ممن يريدون العودة بصورة جماعية إلى العمل الحزبي والبرلماني والحكومي، من خلال سعيهم لتشكيل حزب سياسي جديد، أو الانضمام لأي من الأحزاب القائمة". وأضاف في مقال ترجمته "" أن "الوضع القائم اليوم يذكرنا بموشيه ديان وزير الحرب الأسبق حين استقال من الجيش، وخلع بزته العسكرية، في مرحلة السبعينيات، وكان حينها ابن 43 عاما، ولم يخف رغبته بأن يلتحق بصفوف حزب ماباي للدخول في الانتخابات البرلمانية، لكنه فضل حينها البقاء في الخدمة العسكرية"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *