الرئيسية / الاخبار / منظمة: قضاء إسرائيل استخف ببشاعة جريمة قتل عائلة دوابشة

منظمة: قضاء إسرائيل استخف ببشاعة جريمة قتل عائلة دوابشة

اعتبرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا، الجمعة، قرار المحكمة الإسرائيلية بالإفراج عن مستوطنين ارتكبوا جريمة حرق ثلاثة أفراد بينهم "رضيع" من عائلة دوابشة جنوبي نابلس، "بالعنصري ويعزز سياسة الإفلات من العقاب لمرتكبي الجرائم بحق الفلسطينيين".

وأضافت المنظمة ببيان صادر عنها اطلعت "" على نسخة منه، أن القضاء الإسرائيلي "تعامل باستخفاف بالغ مع بشاعة الجريمة، بإطلاق سراح منفذيها لمجرد أن الضحايا من الفلسطينيين". 

وقضت المحكمة الإسرائيلية، الخميس، بالإفراج عن المتهم الرئيسي الذي قام مع آخرين بحرق منزل دوابشة، بتاريخ 31 تموز/ يوليو 2015، وأدت لاستشهاد جميع أفراد العائلة "الوالدين سعد وريهام وطفلهم علي"، وإصابة الطفل أحمد بحروق، ومازال يخضع للعلاج حتى الآن.

 

اقرأ أيضا: الاحتلال يفرج عن مستوطن شارك بجريمة إحراق عائلة دوابشة

واتهمت المنظمة الحقوقية، القضاء الإسرائيلي، بمنحه "حصانة لمرتكبي الجرائم بحق الفلسطينيين"، مشيرة إلى تكرار الأمر ذاته، قبل أشهر بالإفراج عن الجندي القاتل "أليئور أزاريا"، منفذ جريمة القتل المتعمد بحق الفلسطيني عبد الفتاح الشريف، في مدينة الخليل قبل نحو ثلاث سنوات.

وأضافت، أن دولة الاحتلال، "دأبت على تعزيز إرادة مرتكبي الجرائم بحق الفلسطينيين، والقضاء بأحكامه يشجع القتلة على المضي في ارتكاب جرائم جديدة، ويقطع سبل الانتصاف القانوني للضحايا وذويهم".

وطالبت المنظمة، المحكمة الجنائية الدولية بفتح تحقيق رسمي في كافة الجرائم التي ارتكبها الإسرائيليون في الأراض الفلسطينية المحتلة.

عن

شاهد أيضاً

بريطانيا تحث مجلس الأمن على تأييد التوصل لهدنة إنسانية باليمن

 قالت بريطانيا يوم الجمعة، إنها ستحث مجلس الأمن الدولي على تأييد تطبيق هدنة إنسانية في اليمن، في الوقت الذي قال فيه مارتن جريفيث مبعوث الأمم المتحدة لليمن، إن الأطراف المتحاربة قدمت "تأكيدات قاطعة" بالتزامها بحضور محادثات سلام تعقد قريبا في السويد. وقالت كارين بيرس سفيرة بريطانيا بالأمم المتحدة، إنها ستطرح على مجلس الأمن الدولي مسودة قرار يوم الاثنين، تتضمن الطلبات الخمسة التي قدمها مارك لوكوك وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة، التي تحث إحداها على التوصل لهدنة حول البنية الأساسية والمنشآت التي تعتمد عليها عملية المساعدات واستيراد المواد التجارية...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *