الرئيسية / الاخبار / مشاهد مثيرة لترامب بقمة "الناتو".. صورة مع أردوغان (شاهد)

مشاهد مثيرة لترامب بقمة "الناتو".. صورة مع أردوغان (شاهد)

تداولت وسائل إعلام عالمية مشاهد مثيرة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على هامش قمة حلف شمال الأطلسي "الناتو"، في العاصمة البلجيكية بروكسل.

 

وظهرت صورة لمجموعة من زعماء دول أوروبا، إلى جانب ترامب، وهم ينظرون جميعهم باتجاه واحد في السماء، فيما خالفهم ترامب بالنظر إلى اتجاه آخر.

 

وصافح ترامب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وسارا بجانب بعضهما على هامش القمة.

 

وقالت وكالة "الأناضول" التركية، إن أردوغان عقد اجتماعات ثنائية مع ترامب على هامش قمة الناتو.


وخلال انتقاله عبر الممر المؤدي للقسم المخصص له لعقد لقاءاته الثنائية، صادف أردوغان نظيريه؛ الأمريكي ترامب، والفرنسي إيمانويل ماكرون، حيث تحدث معهما لفترة وجيزة.

 

وعند التقاط الصورة الجماعية، وصل ترامب وأردوغان متأخرين عن المجموعة.

 

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

الكشف عن علاقات أمنية بين إسرائيل والنظام البرازيلي الديكتاتوري

قال إيتي ماك الكاتب الإسرائيلي في موقع "محادثة محلية" إن "الغزل الأخير بين إسرائيل والبرازيل حول نقل السفارة إلى القدس، مناسبة للكشف عن العلاقات الدافئة التي ربطت تل أبيب مع النظام الديكتاتوري في البرازيل في عقود سابقة، وكأن الرئيس المنتخب بولسنارو يشتاق إلى أيام الدكتاتورية العسكرية التي سقطت قبل 33 عاما". وأضاف الكاتب في المقال الذي ترجمته "" أنه "من خلال الوثائق المتوفرة بوزارة الخارجية الإسرائيلية، يتضح أن تل أبيب كانت تتمنى أن يطول عمر النظام العسكري البرازيلي الذي حكمها لمدة عشرين عاما بين 1964-1985، حيث وصل التعاون بينهما إلى المجال النووي، وقامت علاقتهما على التأييد المتبادل والتعاون الأمني".   وأوضح ماك، وهو محام إسرائيلي في مجال حقوق الإنسان، وأحد الداعين لوضع رقابة شعبية على الصادرات العسكرية الإسرائيلية إلى الخارج، أن "الحكومة الإسرائيلية وسفاراتها في أمريكا اللاتينية لم تمنح موضوع انتهاكات حقوق الإنسان في البرازيل زمن الحكم العسكري الكثير من الاهتمام، ومن خلال مراجعة الوثائق الإسرائيلية المتوفرة في تل أبيب، يكتب أرييه إيشيل مسؤول قسم أمريكا اللاتينية بوزارة الخارجية الإسرائيلية، أنه يأمل بإطالة أمد فترة الحكم العسكري البرازيلي. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *