الرئيسية / الاخبار / جماعة الحوثي تطيح باخر مسئول حكومي مستقل في أهم وزارة سيادية بصنعاء.

جماعة الحوثي تطيح باخر مسئول حكومي مستقل في أهم وزارة سيادية بصنعاء.

قالت مصادر في صنعاء، إن ميليشيات الحوثي لجأت إلى أسلوب جديد؛ لتوطين عناصرها في المؤسسات الحكومية في المناطق الخاضعة لسيطرتها على نحو غير مسبوق. واقالت جماعة الحوثي وزير الدولة في الحكومة الانقلابية القيادي المؤتمري عبده بشر وعينت بدلا عنه مخافظ ذمار ألاسبق الموالي لها "الدره"فيما اقدمت أيضا على إقالة نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور مطهر العباسي وهو من أكفأ قيادات الوزارة وعينت عوضا عنه الدكتور اسماعيل المحاقري كما إقالة الجماعة وكيل الوزارة لقطاع التعاون الدولي عمر عبد العزيز عبد الغني نجل رئيس مجلس الشوري الراحل وعينت قيادي موالي لها في منصبه. وحسب «العربية نت» فقد ذكرت وكالة «خبر» اليمنية، التابعة لحزب «المؤتمر الشعبي العام»، أن الميليشيات أجرت عملية جرد شاملة لعناصرها الموثوقين في المراكز الأمنية وأقسام الشرطة والحواجز الأمنية، ومؤسسات الدولة الأخرى؛ استعداداً لاتخاذ إجراء جديد بشأنهم. وأوضحت المصادر، أن الميليشيات بعد تمكنها من التوغل في مؤسسات الدولة؛ عبر إقصاء الآلاف من الموظفين والكوادر الوطنية غير الحزبية أوالمنتمية لها من أعمالهم على مدى الثلاث سنوات الماضية، واستبدالهم بعناصرها والموالين لها، في مسلسل عملياتها الممنهجة والمنظمة للسيطرة والتمكين لمصلحة الجماعة. ولفتت المصادر إلى أن ميليشيات الحوثي أقدمت خلال الأشهر الماضية على تثبيت الآلاف من عناصرها المتعاقدين في مؤسسات الدولة عبر المديرين، الذي تم تعيينهم مؤخراً من قبلها، واستثناء المئات من المتعاقدين غير الموالين لها؛ استمراراً للتفرقة والتمييز العنصري الذي تنتهجه مع كافة أبناء المجتمع اليمني بمختلف انتماءاتهم وأطيافهم.

عن admin

شاهد أيضاً

بريطانيا تحث مجلس الأمن على تأييد التوصل لهدنة إنسانية باليمن

 قالت بريطانيا يوم الجمعة، إنها ستحث مجلس الأمن الدولي على تأييد تطبيق هدنة إنسانية في اليمن، في الوقت الذي قال فيه مارتن جريفيث مبعوث الأمم المتحدة لليمن، إن الأطراف المتحاربة قدمت "تأكيدات قاطعة" بالتزامها بحضور محادثات سلام تعقد قريبا في السويد. وقالت كارين بيرس سفيرة بريطانيا بالأمم المتحدة، إنها ستطرح على مجلس الأمن الدولي مسودة قرار يوم الاثنين، تتضمن الطلبات الخمسة التي قدمها مارك لوكوك وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة، التي تحث إحداها على التوصل لهدنة حول البنية الأساسية والمنشآت التي تعتمد عليها عملية المساعدات واستيراد المواد التجارية...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *