الرئيسية / الاخبار / انطلاق قمة الناتو.. قلق من "أنشطة إيران بالشرق الأوسط"

انطلاق قمة الناتو.. قلق من "أنشطة إيران بالشرق الأوسط"

انطلقت في العاصمة البلجيكية بروكسل الأربعاء أعمال قمة قادة وزعماء دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) لمناقشة عدة قضايا وملفات في مقدمتها العلاقة مع روسيا ومستقبل الاتفاق النووي مع إيران والنفقات الدفاعية.

 

وفي كلمته الافتتاحية للقمة قال الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ إن "قادة الدول المشاركة يتعهدون بأهداف الإنفاق الدفاع للجولي الأعضاء"، مضيفا أن أعضاء الحلف "يعبرون عن القلق من الأنشطة المزعزعة للاستقرار التي تقوم بها إيران في منطقة الشرق الأوسط".

كما عبر قادة الحلف بحسب ستولتنبرغ عن "قلقهم من الاختبارات الصاروخية المكثفة التي تجريها إيران ومن مداها ودقتها".


وكان ستولتنبرغ قال في كلمة بمنتدى أمني قبيل انطلاق أعمال القمة، إن الحلف "يعمل حاليا في ظروف البيئة الأمنية المتغيرة، حيث تواجهه تحديات متعلقة بروسيا شرقا، وأخرى متعلقة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا جنوبا".


وأضاف: "نجحنا في ضمان فترة سلام وأمن لم نشهدها من قبل، وإننا مدينون بهذا النجاح لوحدتنا، وانسجامنا مع التغييرات في العالم، والأشخاص العاملين في القوات المسلحة".

عن editor

شاهد أيضاً

الكشف عن علاقات أمنية بين إسرائيل والنظام البرازيلي الديكتاتوري

قال إيتي ماك الكاتب الإسرائيلي في موقع "محادثة محلية" إن "الغزل الأخير بين إسرائيل والبرازيل حول نقل السفارة إلى القدس، مناسبة للكشف عن العلاقات الدافئة التي ربطت تل أبيب مع النظام الديكتاتوري في البرازيل في عقود سابقة، وكأن الرئيس المنتخب بولسنارو يشتاق إلى أيام الدكتاتورية العسكرية التي سقطت قبل 33 عاما". وأضاف الكاتب في المقال الذي ترجمته "" أنه "من خلال الوثائق المتوفرة بوزارة الخارجية الإسرائيلية، يتضح أن تل أبيب كانت تتمنى أن يطول عمر النظام العسكري البرازيلي الذي حكمها لمدة عشرين عاما بين 1964-1985، حيث وصل التعاون بينهما إلى المجال النووي، وقامت علاقتهما على التأييد المتبادل والتعاون الأمني".   وأوضح ماك، وهو محام إسرائيلي في مجال حقوق الإنسان، وأحد الداعين لوضع رقابة شعبية على الصادرات العسكرية الإسرائيلية إلى الخارج، أن "الحكومة الإسرائيلية وسفاراتها في أمريكا اللاتينية لم تمنح موضوع انتهاكات حقوق الإنسان في البرازيل زمن الحكم العسكري الكثير من الاهتمام، ومن خلال مراجعة الوثائق الإسرائيلية المتوفرة في تل أبيب، يكتب أرييه إيشيل مسؤول قسم أمريكا اللاتينية بوزارة الخارجية الإسرائيلية، أنه يأمل بإطالة أمد فترة الحكم العسكري البرازيلي. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *