الرئيسية / الاخبار / الوحدات الكردية تحاصر فصيل عربي وتعلن حالة الطوارئ بالرقة

الوحدات الكردية تحاصر فصيل عربي وتعلن حالة الطوارئ بالرقة

حاصرت وحدات الحماية الكردية التي تشكل القوة الأساسية في قوات سوريا الديمقراطية جميع المقرات العسكرية التابعة لـ"لواء ثوار الرقة" في مدينة الرقة، في حين أعلنت حالة الطوارئ في كامل المدينة، وذلك بهدف القضاء على خلايا نائمة لتنظيم الدولة، بحسب بيان لـ"ثوار الرقة".

وكانت وحدات الحماية الكردية قد وقعت في أوائل شهر نيسان/ أبريل الماضي اتفاق صلح مع "جبهة ثوار الرقة"، وذلك بحضور ورعاية أمريكية.

وأعلنت قوى الأمن الداخلي التابع لوحدات الحماية الكريمة في مدينة الرقة، فرض حالة الطوارئ في كافة أنحاء المدينة وإغلاق الدوائر بشكل تام لمدة يومين.

وأكد لواء ثوار الرقة في بيان تلقت "" نسخه منها، تعرض مقراته في مدينة الرقة ومحيطها لعملية غادرة من قبل قوات سوريا الديمقراطية ، من خلال محاصرة مقرات اللواء بعربات مدججة بالسلاح.

وطالب البيان التحالف الدولي والولايات المتحدة الأمريكية بالتدخل الفوري لإيقاف هذا العدوان الغادر، محملا التحالف المسؤولية الكاملة عن أي تبعات تنتج عن العملية.

وناشد لواء ثوار الرقة أهالي مدينة الرقة بوقفة حقيقية وجادة للوقوف بوجه قسد وضد ممارساتها القمعية والإلغائية.

وفي هذا الصدد رأى نائب رئيس المجلس المحلي لمحافظة الرقة محمد حجازي، أن الأوامر صدرت من قبل قيادات "pkk" بتصفية لواء ثوار الرقة، حيث تمت محاصرة مقرات اللواء، بانتظار ساعة الصفر لبدء العملية.

وأوضح حجازي في حديثه لـ""، أن وحدات الحماية الكردية استقدمت تعزيزات عسكرية ضخمة من مدينتي الطبقة والقامشلي من أجل القضاء على لواء ثوار الرقة .

وحسب حجازي، فإن عملية القضاء على ثوار الرقة جاءت بضوء أخضر أمريكي، لافتا إلى أن منافس البيدا بالرقة هو لواء ثوار الرقة، وبالتالي يريد الأمريكان القضاء على أي كيان عربي من أبناء المدينة.

من جهته، يرى السياسي السوري هديب شحاذة أن وجود مكاتب للواء ثوار الرقة في المدينة وعودة أبو عيسى إليها، بات يشكل خطرا على قوى الاحتلال والميليشيات التي تمثله في إشارة واضحة إلى وحدات الحماية الكردية.

واعتبر في حديثه لـ""، أن محاصرة قوات "pkk" الانفصالية لمقرات ثوار الرقة بمئات الجنود والمدرعات وفرض حظر التجول بحجة وجود عناصر من تنظم الدولة، محاولة لترهيب الأهالي ومنعهم من التصدي لهذه الهجمة القذرة على مقرات اللواء.

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

بريطانيا تحث مجلس الأمن على تأييد التوصل لهدنة إنسانية باليمن

 قالت بريطانيا يوم الجمعة، إنها ستحث مجلس الأمن الدولي على تأييد تطبيق هدنة إنسانية في اليمن، في الوقت الذي قال فيه مارتن جريفيث مبعوث الأمم المتحدة لليمن، إن الأطراف المتحاربة قدمت "تأكيدات قاطعة" بالتزامها بحضور محادثات سلام تعقد قريبا في السويد. وقالت كارين بيرس سفيرة بريطانيا بالأمم المتحدة، إنها ستطرح على مجلس الأمن الدولي مسودة قرار يوم الاثنين، تتضمن الطلبات الخمسة التي قدمها مارك لوكوك وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة، التي تحث إحداها على التوصل لهدنة حول البنية الأساسية والمنشآت التي تعتمد عليها عملية المساعدات واستيراد المواد التجارية...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *