الرئيسية / الاخبار / بعد فشل التحشيد.. حملة مداهمات حوثية للمنازل وترويع النساء والأطفال في ذمار

بعد فشل التحشيد.. حملة مداهمات حوثية للمنازل وترويع النساء والأطفال في ذمار

قالت مصادر محلية في محافظة ذمار إن مليشيا الحوثي الانقلابية شنت حملة مداهمات لعدد من المنازل واختطافات طالت عدداً من المواطنين، في قرى مديرية عتمة بعد فشل حملات حشد مقاتلين في صفوف المليشيا من المنطقة. ونقل موقع الجيش "سبتمبر نت" عن المصادر أن مليشيا الحوثي الانقلابية اختطفت خمسة مواطنين وداهمت قرى رخمة و الشرم واقتحمت عدداً من المنازل. وأضافت المصادر أن المليشيا قامت بتفتيش المنازل بدون أي مبرر وأشهر المسلحون الحوثيون السلاح في وجوه النساء والأطفال وترويعهم؛ بذريعة وجود مؤيدين للشرعية. ويحاول الحوثيون ترهيب المواطنين والضغط عليهم لإرسال أطفالهم للقتال في جبهة الساحل الغربي بمحافظة الحديدة. وتأتي هذه الممارسات الإجرامية التي ترتكبها المليشيا في محافظة ذمار في محاولة منها لترهيب المواطنين، وقطع الطريق أمام أية محاولة للانتفاضة في وجوههم، في ظل الخسائر والهزائم التي منيت بها في مختلف الجبهات، والانتصارات الكبيرة التي يحققها أبطال الجيش الوطني والقوات المشتركة في الساحل الغربي.

عن admin

شاهد أيضاً

العفو الدولية تدين الإمارات بانتهاك حقوق الإنسان

اذا كان «القمع الخشن» من قبل انظمة الاستبداد ممارسة عادية في اوقات التوتر والصراع السياسي الشديد او الحراك الشعبي الواعد بالتغيير، فان «القمع الناعم» من قبل هذه الانظمة لا يتوقف على مدار الساعة. فالتعذيب الممنهج يمارس على نطاق واسع بشكل علني عندما يتعرض النظام السياسي الحاكم في الدول الديكتاتورية للاحتجاج او الرفض الشعبي، وتتلاشى المشاعر الإنسانية لدى هؤلاء الحكام ويتحول الواحد منهم إلى شيطان قاس ليس في قلبه مكان للرأفة او الرحمة. وهذا ما شهدناه في بلدان عربية عديدة، ابتداء بمصر مرورا بالبحرين ووصولا إلى السعودية والامارات. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *