الرئيسية / الاخبار / فرنسا تمنع قاربين من أسطول الحرية لغزة من الرسو بباريس

فرنسا تمنع قاربين من أسطول الحرية لغزة من الرسو بباريس

منعت الشرطة الفرنسية قاربين من "أسطول الحرية" المتجه إلى غزة من الرسو على ضفتي نهر السين في العاصمة باريس الأحد ، مع انطلاقة رحلة الأسطول نحو القطاع الفلسطيني في محاولة لكسر الحصار الإسرائيلي.

وتجمع عشرات المؤيدين، الذين كانوا يلوحون بأعلام فلسطينية ويرددون هتاف "أوقفوا المجزرة بحق الفلسطينيين"، بجوار النهر لتحية القاربين وهما من ضمن أربعة قوارب يشكلون الأسطول أثناء مرورهما في باريس برفقة قوارب الشرطة النهرية.

وقال توفيق تهاني الرئيس الفخري للجمعية الفرنسية-الفلسطينية للتضامن إن القاربين خضعا لتفتيش دقيق من الشرطة في اليوم السابق لمنعهما من الرسو في باريس.

وأضاف "فوجئنا للأسف، ولم نعلم أن المياه الإسرائيلية تبدأ الآن في نهر السين في باريس. هذا أمر لا يمكن تصوره".

وستتجه قوارب الأسطول الأربعة إلى غزة وستلتقي في مياه البحر المتوسط قبل محاولة الاقتراب من الساحل في موكب واحد.

وتفرض إسرائيل حصارا بحريا على غزة وكانت منعت قوارب أخرى من الاقتراب من سواحل القطاع في السابق.

عن

شاهد أيضاً

هكذا يتسابق جنرالات إسرائيل نحو الانتخابات القادمة

قال السياسي الإسرائيلي يوسي بيلين في مقاله بصحيفة "إسرائيل اليوم" إن "الساحة الحزبية الإسرائيلية تشهد حراكا متلاحقا من قبل عدد من الجنرالات المتقاعدين ممن يريدون العودة بصورة جماعية إلى العمل الحزبي والبرلماني والحكومي، من خلال سعيهم لتشكيل حزب سياسي جديد، أو الانضمام لأي من الأحزاب القائمة". وأضاف في مقال ترجمته "" أن "الوضع القائم اليوم يذكرنا بموشيه ديان وزير الحرب الأسبق حين استقال من الجيش، وخلع بزته العسكرية، في مرحلة السبعينيات، وكان حينها ابن 43 عاما، ولم يخف رغبته بأن يلتحق بصفوف حزب ماباي للدخول في الانتخابات البرلمانية، لكنه فضل حينها البقاء في الخدمة العسكرية"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *