الرئيسية / الاخبار / فرنسا تمنع قاربين من أسطول الحرية لغزة من الرسو بباريس

فرنسا تمنع قاربين من أسطول الحرية لغزة من الرسو بباريس

منعت الشرطة الفرنسية قاربين من "أسطول الحرية" المتجه إلى غزة من الرسو على ضفتي نهر السين في العاصمة باريس الأحد ، مع انطلاقة رحلة الأسطول نحو القطاع الفلسطيني في محاولة لكسر الحصار الإسرائيلي.

وتجمع عشرات المؤيدين، الذين كانوا يلوحون بأعلام فلسطينية ويرددون هتاف "أوقفوا المجزرة بحق الفلسطينيين"، بجوار النهر لتحية القاربين وهما من ضمن أربعة قوارب يشكلون الأسطول أثناء مرورهما في باريس برفقة قوارب الشرطة النهرية.

وقال توفيق تهاني الرئيس الفخري للجمعية الفرنسية-الفلسطينية للتضامن إن القاربين خضعا لتفتيش دقيق من الشرطة في اليوم السابق لمنعهما من الرسو في باريس.

وأضاف "فوجئنا للأسف، ولم نعلم أن المياه الإسرائيلية تبدأ الآن في نهر السين في باريس. هذا أمر لا يمكن تصوره".

وستتجه قوارب الأسطول الأربعة إلى غزة وستلتقي في مياه البحر المتوسط قبل محاولة الاقتراب من الساحل في موكب واحد.

وتفرض إسرائيل حصارا بحريا على غزة وكانت منعت قوارب أخرى من الاقتراب من سواحل القطاع في السابق.

عن

شاهد أيضاً

العفو الدولية تدين الإمارات بانتهاك حقوق الإنسان

اذا كان «القمع الخشن» من قبل انظمة الاستبداد ممارسة عادية في اوقات التوتر والصراع السياسي الشديد او الحراك الشعبي الواعد بالتغيير، فان «القمع الناعم» من قبل هذه الانظمة لا يتوقف على مدار الساعة. فالتعذيب الممنهج يمارس على نطاق واسع بشكل علني عندما يتعرض النظام السياسي الحاكم في الدول الديكتاتورية للاحتجاج او الرفض الشعبي، وتتلاشى المشاعر الإنسانية لدى هؤلاء الحكام ويتحول الواحد منهم إلى شيطان قاس ليس في قلبه مكان للرأفة او الرحمة. وهذا ما شهدناه في بلدان عربية عديدة، ابتداء بمصر مرورا بالبحرين ووصولا إلى السعودية والامارات. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *