الرئيسية / الاخبار / تجديد الاعتقال الإداري لخالدة جرار.. والشعبية وحماس تعلقان

تجديد الاعتقال الإداري لخالدة جرار.. والشعبية وحماس تعلقان

أصدرت محكمة الاحتلال الإسرائيلي الجمعة، قرارا يقضى بتجديد أمر الاعتقال الإدارة للنائب في المجلس التشريعي الفلسطيني والقيادية في الجبهة الشعبية الأسيرة خالدة جرار للمرة الثالثة على التوالي.


ويأتي قرار الاحتلال بتجديد الاعتقال قبل موعد الإفراج عنها بأسبوعين، وسبق تجديد اعتقالها نهاية كانون الأول/ ديسمبر 2017 لمدة 6 أشهر أخرى تنتهي في 30 حزيران/ يونيو 2018، في حين صدر أمر الاعتقال الإداري الأولي بتاريخ 12 تموز/ يوليو 2017.


وكانت قوات إسرائيلية خاصة اقتحمت منزل "جرار" في 2 تموز/ يوليو الماضي واعتقلتها، وصادرت عدة مقتنيات شخصية لها، بينها جهاز حاسوب وهاتف نقال.

 


وعلقت الجبهة الشعبية على قرار الاحتلال بحق النائب جرار قائلة إنه "لن يثنيها عن مواصلة دورها المبدئي في مقاومة الاحتلال وأذنابه"، معتبرة أن "التجديد الإداري هو محاولة لتغييب القيادات المؤثرة عن مجرى الأحداث والتطورات في فلسطين المحتلة، وخاصة ما يتصل بممارسات الاحتلال في الضفة، وما يجري من حصار وفرض عقوبات إجرامية على القطاع، ومحاولات لتمرير صفقة القرن".


وأضافت الجبهة في بيان لها، أن "الاعتقالات المتواصلة للمناضلة أم يافا جرار لن يكسر إرادتها، وسيزيدها إصرارا على تأدية واجبها في خدمة أهدافنا الوطنية، كما وستواصل دورها القيادي في خدمة أبناء شعبها حتى داخل قلاع الأسر والسجون".


من جهته، قال القيادي في حركة حماس سامي أبو زهري في بيان مقتضب وصل "" نسخة منه، إن "تجديد الاحتلال الاعتقال الإداري لخالدة جرار، هو شهادة فخر لهذه المناضلة البطلة وثمرة للتنسيق الأمني الذي يهدف إلى تغييب كل الشخصيات المؤثرة في ساحة الضفة".

عن

شاهد أيضاً

ضربة لترامب.. مطلب بتحقيق فيدرالي مع مرشحه للمحكمة العليا

طالبت سيدة بفتح تحقيق فيدرالي مع مرشح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لرئاسة المحكمة العليا، مساء الثلاثاء، بعد اتهامها إياه بأنه اعتدى عليها جنسيا. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *